• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

أردوغان يستبعد رفعاً فورياً لحالة الطوارئ وجولن ينفي عزمه مغادرة أميركا

تركيا: مقتل 5 واعتقال 233 من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

اسطنبول، أنقرة (وكالات)

قتلت الشرطة التركية، أمس، خمسة عناصر يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش» في وسط البلاد، واعتقلت 233 شخصاً خلال عمليات نفذت بشكل متزامن في 29 محافظة مختلفة ضد «داعش»، فيما استبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفعاً فورياً لحالة الطوارئ التي فرضتها أنقرة قبل عام نتيجة الانقلاب الفاشل، قائلاً: «إن من الممكن رفعها بمجرد انتهاء الحرب على الإرهاب». وأكد رجل الدين التركي المعارض فتح الله جولن والمقيم في الولايات المتحدة، أنه لا ينوي الهروب من أميركا، وسيقبل تسليمه إذا وافقت واشنطن على طلب أنقرة بتسليمه لها.

وقالت الإدارة العامة للأمن القومي التركي في بيان أمس: «تم القضاء على خمسة إرهابيين في تبادل لإطلاق النار، بعدما أبدوا مقاومة مسلحة، في قونية بوسط البلاد».

وقال مكتب الحاكم الإقليمي لقونية: «إن الشرطة داهمت منزلاً في قونية، فواجهت إطلاق نار، ما استدعى الرد عليه، وأسفر عن مقتل 5 عناصر إرهابية، وإن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح طفيفة». وأضاف: «إن العملية بدأت في إطار إجراءات أمنية لحماية المباني على الطرق التي تستخدمها المركبات العسكرية، وإن المداهمة كانت بحثاً عن متشدد من «داعش» مطلوب القبض عليه». وأضاف: «إن تبادلاً لإطلاق النار اندلع بعد أن قاوم من كانوا بالمنزل الشرطة، وتم ضبط خمس بنادق كلاشنيكوف، ومسدس وذخيرة، خلال المداهمة، وإن العمل لا يزال جارياً لتحديد هويات من قتلوا».

وقالت وكالة دوجان للأنباء: «إن القوات الخاصة نفذت العملية في المنزل الواقع في حي مرام في قونية فجر أمس، لاعتقادها بأن هذه الخلية تخطط لشن هجوم». وأضافت: «إن هناك شكوكاً بأن القتلى ربما كانوا يخططون لاستهداف فعاليات تقام هذا الأسبوع لإحياء الذكرى الأولى للانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا في 15 يوليو». وأفادت بأن الشرطة طوقت المنطقة، وجرى تفتيش المركبات بعد الاشتباك الذي وقع خلال مداهمة الشرطة لعشرة منازل مختلفة في قونية.

إلى ذلك، اعتقلت السلطات التركية 233 شخصاً خلال عمليات نفذت بشكل متزامن في 29 محافظة مختلفة ضد «داعش»، كما بينهم 25 مواطناً أجنبياً. وقالت وكالة دوجان للأنباء: «إنه في عملية منفصلة ألقت الشرطة القبض على 14 من ضباط الصف بالجيش في وقت مبكر من أمس، في ستة أقاليم، في إطار التحقيق في محاولة الانقلاب.  وأصدرت أوامر باعتقال 51 آخرين، من بينهم 34 موظفاً سابقاً بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب». وقالت وكالة الأناضول للأنباء: «إن السلطات تشتبه في أن الموظفين السابقين الذي صدرت بحقهم أوامر الاعتقال، يستخدمون تطبيق «باي لوك» للرسائل المشفرة الذي تقول الحكومة إن أتباع جولن يستعملونه». وكان قد تم الإفراج عنهم من قبل بعد التحقيق معهم لصلتهم المزعومة بمحاولة الانقلاب. ... المزيد