• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

مؤتمر الشباب العربي يدعو لحماية اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

جمال إبراهيم (عمّان)

أوصى المشاركون في ختام أعمال مؤتمر الشباب العربي الدولي 36 في عمّان أمس بتعزيز التعاون بين الدول لحماية اللاجئين والمشردين ودعمهم للحصول على حياة كريمة وضمان العدالة واحترام التنوع الثقافي والتسامح.

وشددوا على ضرورة إشراك الشباب في عمليات صنع القرار وبناء السلام.

 وأكدوا  ضرورة البحث عن مصادر الطاقة البديلة (مثل الطاقة الشمسية) وتعزيز استخدامها لتحقيق استقلال اقتصادي مستدام يؤدي إلى الازدهار، وبالتالي السلام.

 وأكدت توصيات المشاركين التي سترفع إلى هيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان والمؤسسات والجهات ذات العلاقة: «أهمية إشراك الشباب في عمليات صنع القرار وبناء السلام، وإيصال صوتهم باحتياجاتهم وقضاياهم وتمكينهم من أن يصبحوا صناعا للتغيير في بلدانهم.

 وركزوا على قضية تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين دور المرأة في مقاومة الممارسات الضارة والعادات الاجتماعية السلبية وإنشاء برامج هادفة متعددة الوسائط (الأفلام، والمسرحيات، والأغاني) من خلال منظمات المجتمع المحلي ووسائل الإعلام والبرامج التلفزيونية والمنظمات غير الحكومية، لنشر الوعي حول التأثير السلبي للحروب وقيمة السلام في حياة الإنسان وكرامته.

 وسلمت الملكة نور الحسين الدروع التكريمية لممثلي الجهات القائمة على المؤتمر، الذي انعقدت أعماله على مدى سبعة أيام تحت شعار «مهارات القرن الـ21 لثقافة السلام والازدهار»، وبمشاركة 110 من الشباب والفتيات تتراوح أعمارهم ما بين 13 -17 عاما يمثلون 14 دولة عربية وأجنبية تركزت محاوره حول التفكير الناقد والتعاون والاتصال والإبداع وحل المشكلات ترجمتها نتاج الجلسات الحوارية والعروض الفنية والثقافية.