• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

العين يكرم الساعدي والكعبي تثميناً لإنجازهما في «دولية» دبي

الهاجري: ثقتنا كبيرة في عودة السباحين من الأولمبياد بنتائج مشرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

صلاح سليمان (العين)

ثمنت إدارة نادي العين للألعاب الرياضية في حفل مبسط إنجاز السباحين يعقوب الساعدي وعلي سعيد الكعبي اللذين نجحا في الحصول على بطاقتي التأهل إلي أولمبياد الشباب المقرر في يانجينج الصينية أغسطس 2014، وحصد السباحان رقمي التأهل خلال مشاركتهما في منافسات بطولة دبي الدولية للألعاب المائية 2014 التي أقيمت مؤخراً في مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي بدبي.

وقام غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة نادي العين للألعاب الرياضية بتكريم السباحين وتسليمهما المكافأة المادية التي رصدها لهما مجلس الإدارة في حضور عبد العزيز الجنيبي عضو مجلس إدارة نادي العين للألعاب الرياضية وهايدن سفاي المدير التنفيذي للنادي ومحمد العربي مدير الشؤون الفنية.

وقال الهاجري: «ما حققه سباحا نادي العين إنجاز كبير، ونتمنى لهما كل التوفيق والنجاح والتمثيل المشرف للدولة في الأولمبياد، لا شك أن فريق العمل على مستوى النادي والمنتخب بذل جهداً كبيراً ومقدراً في إعداد السباحين حتى وصلا إلى المستوى العالي الذي مكنهما من التأهل إلى الأولمبياد العالمي للشباب. وبكل تأكيد سوف نقف مع اللاعبين ونضع لهما البرامج التي ترفع من مستواهما الفني وتتناسب مع طموحاتهما وتؤدي إلى بلوغ الهدف المنشود ورفع علم دولة الإمارات في هذا المحفل الدولي».

وتابع: «هذا أول إنجاز تحققه سباحة الإمارات عن طريق الأرقام المؤهلة ما يجعله تاريخياً بكل المقاييس، ومما لا شك فيه أن نادي العين هو جزء من هذا الوطن الغالي يقدم عناصره المتميزة على مستوى الألعاب الفردية والجماعية للوصول إلى الغاية الأسمى وهي تمثيل دولتهم التمثيل المشرف، ليحصدوا النتائج المنتظرة في المحافل الدولية. وأعتقد أن ما تحقق هو نتاج طبيعي لجهود فريق العمل الذي أشرف على تدريب السباحين مما يستوجب توجيه الشكر لهم، خاصة أن من بين هؤلاء بطل أولمبي هو خويطر سعيد الظاهري المشرف على قطاع السباحة بالنادي، وكل ما نتمناه أن يواصل بقية اللاعبين جهودهم حتى يحققوا أفضل النتائج».

وعن النصحية التي يقدمها لهذين السباحين وهما مقدمان على هذه المشاركة الدولية قال رئيس مجلس إدارة الألعاب الرياضية: «التركيز العالي بجانب الممارسة والاستمرار في المحافظة على الصحة والالتزام بالبرمجة السليمة في كل الجوانب الحياتية من نوم مبكر وتغذية سليمة وغيرهما واتباع وتنفيذ البرامج التي يضعها المدرب للاعب».

وتحدث عن توقعاته لما يمكن أن يحققه السباحان علي سعيد الكعبي ويعقوب السعدي في مشاركتهما العالمية قائلا: «كل الدول تعد نفسها لمثل هذه المناسبات بشكل مميز وأحياناً قد تجهز السباحين وتعدهم خير إعداد ولكن كما نعرف أن هنالك بعض الأخطاء في رياضة السباحة التي ربما تؤثر على المحصلة النهائية. ولكن الأمر المطمئن أن اللاعبين يملكان الخبرة الكافية، وكلي ثقة في أنهم سوف يعودون إلى بلادهم بنتائج جيدة ومشرفة. ومما لا شك فيه أن اتحاد السباحة سيقوم بإعداد السباحين خير إعداد ونحن في نادي العين جاهزون لدعم هذا البرنامج وعلى أتم الاستعداد لتلبية كل متطلبات الاتحاد». تجدر الإشارة إلى أن هذا التكريم على المستوى الفردي ليس بغريب على نادي العين فقد سبق له أن كرم حارس مرمى فريق اليد أحمد سالم الخليفي عندما تأهل منتخب اليد لنهائيات كأس العالم التي ستقام بالعاصمة القطرية الدوحة في يناير من العام المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا