• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الأصفر» ينهي «موسم النسيان» بـ «خسارة حزينة»

سليم: الوصل لعب مباراة تكتيكية رائعة ولكنه أهدر كل الفرص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

أنهى الوصل موسمه بدوري الخليج العربي لكرة القدم بهزيمة جديدة، لتؤكد أن الفريق هذا الموسم، هو الأسوأ في تاريخه، حيث لم يتعرض الفريق لمجموعة كبيرة من الهزائم، أو يتراجع لهذا المركز الثاني عشر منذ نشأة النادي، واشتراكه في منافسات الدوري، سواء بمسماها القديم أو الجديد، وما حدث هذا الموسم درس لن ينسى، حيث كان الفريق مهدداً بالهبوط للدرجة الأولى، لولا الفرق الأخرى التي أنقذت «الفهود» من الدخول في دوامة قاسية، ليست فقط على اللاعبين، بل على جماهير «الأصفر» العريقة والممتدة في ملاعبنا كافة.

ومن جانبه، قال سليم عبدالرحمن المدرب المواطن لفريق الوصل: «نبارك لفريق العين على الفوز، و«حظ أوفر» لـ «الإمبراطور» الوصلاوي، وقدمنا مباراة رائعة ولكن كان ينقصنا التهديف فقط».

وأضاف: «لعب الوصل مباراة تكتيكية جميلة، وحصلنا على فرص عديدة، ولكن لم يكن هناك التوفيق، ولقد تحسن أداء «الفهود» في الشوط الثاني مقارنة بالأول، وزادت رغبته في التهديف وتحقيق الفوز».

وعن إهدار البرازيلي ريكاردو أوليفييرا فرصا عديدة أمام المرمى، ومنها انفراد صريح بحارس مرمى العين، قال سليم: «هذه هي كرة القدم، ومن الطبيعي أن يهدر أي لاعب الفرص، وهذا دليل على أن أوليفييرا تحركاته صحيحة في الملعب، بحصوله على تلك الفرص، ويلعب بطريقة جيدة، ولكن لم يكن يومه».

أضاف: «هناك مكتسبات عدة من المباراة، منها خروجنا بمشاركة اللاعبين علي جوهر ومحمد أحمد السميطي، وهذا يزيد من دعم الفريق الموسم المقبل باللاعبين الشباب».

أوضح سليم عبدالرحمن أنه بعد انتهاء الموسم ستكون هناك جلسات عدة لدراسة الإيجابيات والسلبيات الموجودة في الفريق، والتركيز على الأخطاء حتى لا يتم تكرارها الموسم المقبل. ووجه سليم رسالة إلى جمهور الوصل، قائلاً: «حضوركم الدائم خلف الفريق في كل مباراة يعتبر بمثابة الاجتماع الأسبوعي للجمهور، وأننا دائماً مع الوصل على «الحلوة والمرة»، ويجب أن تقفوا خلف الفريق وتساندوه في جميع مواجهاته.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا