• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

أنشطة تراثية وثقافية وفنية ومجتمعية ورياضية

فعاليات ملتقى السمالية الصيفي تتواصل للأسبوع الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

تتواصل فعاليات الأسبوع الثاني من ملتقى السمالية الصيفي 2017 الذي ينظمه نادي تراث الإمارات تحت شعار«بالتراث نرتقي»، بتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، حيث تتنوع الفعاليات ما بين التراثية والثقافية والفنية والمجتمعية والرياضية، وتتوزع على كافة مقار مراكز النادي ومعظم مرافقه وعلى مقار ومرافق مؤسسات متعاونة في أكثر من مكان في مناطق إمارة أبوظبي.

 وتواصلت أمس الفعاليات في أكثر من مكان كان أهمها أبوظبي حيث عاش طلبة مركز أبوظبي يوما تراثيا اشتمل على طلعة بحرية في السفينة التراثية على كورنيش أبوظبي للتعرف على أدوات الصيد البحري، وعلى التعلم في مجلس القرية التراثي الذي يعرّف يوميا طلبة الملتقى بالكثير من مفردات الموروث الإماراتي، فيما قام طلبة المركز يوم أمس الأول الثلاثاء بحملة تطوعية لتنظيف شاطئ الراحة. وحفل مخيم الطويلة البحري التابع للنادي اليوم الأربعاء بفعاليات عاشها طلبة مركز السمحة، اشتملت على برنامج للألعاب الشعبية وآخر للألعاب الشاطئية مثل كرتي القدم والطائرة الشاطئيتين.

وفي العين أمضى الطلبة يومهم في نشاط مجتمعي انخرطوا خلاله بالخدمة في حديقة الجاهلي للمشاركة في أعمال الصيانة القائمة هناك، كما شاركوا في نشاط للرماية نفذه المركز بالتعاون مع نادي العين للفروسية والرماية والجولف، شارك فيه أكثر من مائة طالب، عكس منهم عبدالله محمد الشامسي، وعلي سالم العامري، ومحمد سهيل مبارك العامري، وسعيد محمد المنصوري مدى تفاعلهم مع فعاليات الملتقى التي قالوا إنها قدمت لهم المعرفة والتجربة والثقافة والترفيه في كل ما يعزز معرفتهم بالتراث وتمسكهم به واعتزازهم به مصدرا لهويتهم الوطنية، وعبروا عن سرورهم بالزيارات الميدانية والتفاعل مع كثير من واقع الحياة العملية ومؤسسات المجتمع المحلي في العين، كما أعربوا عن امتنانهم لإدارة النادي على توفير هذا الكم الهائل من مصادر المعرفة والتعلم واكتساب المهارات المتعلقة بمفردات التراث الإماراتي ضمن فعاليات الملتقى.

وفي المراكز النسائية في كل من أبوظبي والسمحة والعين، تنوعت الفعاليات المقدمة للطالبات المشاركات، فأمضت طالبات مركز السمحة النسائي يوما ترفيهيا أمس الأول حفل بورش إبداعية شملت تنسيق فازات ورسما تراثيا بالتلي، وتنسيق ميداليات لاصقة للشاي والقهوة، وإعادة تدوير لصناديق وكذلك إعادة تدوير السرود وصبغه وتزيينه.

وفي مركز العين النسائي بينت ميثاء السويدي مديرة المركز أن المركز نظم أمس بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية محاضرة بعنوان «تراثي انتمائي لوطني»، إلى جانب ورشة إبداعية، بينما كان الطب الشعبي عنوان النشاط الذي نفذه المركز أمس الأول، إلى جانب ورش بيئية شاركت فيها الطالبات بتطبيقات عملية.

وكان يوم أمس تراثيا خالصا في مركز أبوظبي النسائي أمضته الطالبات في حصن الشباب التابع للنادي، وقد حفل بالألعاب الشعبية وبالأمثال والألغاز والأهازيج الشعبية والحناء التراثي، وبالتعرف على صيد اللؤلؤ وفلق المحار وفرز حبات اللؤلؤ، ضمن ورشة عملية مع المدرب التراثي حثبور كداس الرميثي.

 وشهد يوم أمس الأول عددا من الفعاليات المتنوعة شملت ورشا فنية لتزيين الفخار وصنع الكريمات المعطرة، ومسابقات تراثية وثقافية وشرحا لمجسمات تراثية وتدريباً على إلقاء الشعر وأنشطة متنوعة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا