• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«داعش» يتبنى الاعتداء الإرهابي في بلجيكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مايو 2018

لييج، بلجيكا (أ ف ب)

تبنى تنظيم «داعش» الإرهابي أمس الهجوم الذي أودى أمس الأول بحياة شرطيتين وطالب في مدينة لييج البلجيكية. وقال بيان للتنظيم إن منفذ هجوم مدينة لييج شرقي بلجيكا عنصر في «داعش».

وكان محققون في بلجيكا قد أعلنو أمس أنه يتم التعامل مع اعتداء يحمل طابع تنظيم «داعش»، وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في مدينة لييج على أنه عمل «إرهابي». وشكل الاعتداء صدمة، حيث قام مهاجم مسلح بسكين بطعن شرطيتين مرات عدة، قبل أن يستخدم أسلحتهما النارية للإجهاز عليهما، في أسلوب روجت له بحسب المحققين تسجيلات مصورة نشرها «داعش» عبر الانترنت.

وتحاول الشرطة جاهدة الكشف عن دوافع المهاجم الذي تم التعريف عنه على أنه بنجامين هيرمان، وهو مشرد يبلغ من العمر 31 عاماً، وأودع السجن مرات عدة لارتكابه أعمال عنف وجرائم صغيرة. وعند ارتكابه الاعتداء، كان خارجاً من السجن بموجب إذن لفترة وجيزة.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة الفدرالية إريك فان در سيبت في ايجاز صحفي في بروكسل: «إن الحقائق تشير إلى أن الاعتداء جريمة قتل إرهابية، ومحاولة قتل إرهابية».

وأضاف أن التقييم مبني على «عناصر أولية» عدة من التحقيق، بما في ذلك «حقيقة أن المهاجم صرخ

«الله أكبر» مرات عدة، والمعلومات الواردة من أمن الدولة التي تفيد أنه كان على اتصال بأشخاص تطرفوا».

وأكد المدعون أن أسلوب المهاجم المتمثل بالاعتداء على الشرطة واستخدام سلاحهم ضدهم هو أسلوب معروف لدى «داعش» الذي أعلن مسؤوليته عن اعتداءات دامية وقعت في بروكسل عام 2016.

وفي تسجيل فيديو، ظهر المشتبه فيه أثناء فراره من مدرسة اختبأ فيها، قبل أن تبدأ الشرطة إطلاق النار عليه بشكل كثيف، ويسقط أرضاً.