• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م
  06:36     التحقيق السويسري: الاستماع إلى الخليفي في 25 اكتوبر     

عبدالله بن زايد يشهد افتتاح منتدى السلم في المجتمعات المسلمة

«خارطة طريق» لتعزيز التسامح والحـوار يرسمها علماء الأمة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

إبراهيم سليم

أحمد عبدالعزيز - إبراهيم سليم (أبوظبي)

شهد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، صباح أمس، افتتاح فعاليات منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، في فندق سانت ريجيس أبوظبي، بحضور أكثر من 350 عالماً ومفكراً إسلامياً من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى 60 متحدثاً يثرون جلسات المنتدى على مدار 3 أيام.

وأكد العلامة معالي الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة أهمية تجديد الخطاب الديني والتركيز على قيم السلم والتسامح والمحبة والحوار، التي جاء بها الدين الإسلامي والعمل على نشرها بين الأمم، مشيراً إلى أهمية نزول علماء الدين إلى الميدان وأرض الواقع لتبيان الأدلة الصحيحة لهذا الدين ونقض كل التأويلات المغلوطة والتفسيرات المحرفة التي تشكل غطاءً للتطرف والعنف بكل أشكاله.

نشر الاعتدال

وعبر العلامة بن بيه عن تفاؤله بأن ينجح المنتدى في تحقيق غايته الأساسية في نشر الاعتدال ومفاهيم السلم والحوار، خاصة أنه يعقد في رحاب دار زايد الخير وبرعاية قيادتها الرشيدة، التي جعلت من دولة الإمارات واحة للاعتدال والوسطية والتآلف ما بين جميع الناس من مختلف الجنسيات والأعراق والأديان، فعكست بذلك صورة الإسلام الحقيقية الحضارية، التي يعمل البعض من حيث يقصد أو لا يقصد على تشويهها والإساءة إليها.

وحذَّر بن بيه من التشويش على صفات الإسلام السلمية خاصة في زمن انتشرت به الحروب والصراعات وأعمال الإرهاب، رافضاً تحميل المسؤولية بما آلت إليه أحوال المسلمين والصورة المشوهة للإسلام، التي تكونت في ذهن البعض عن الإسلام إلى نظرية المؤامرة فقط، مؤكداً ضرورة الاعتراف بالتقصير من قبل المسلمين والعمل على استدراك الأخطاء وتصويب البوصلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا