• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفق كتاب إبراهيم الفقي

سحر القيادة «مكتسب».. ويتطور بالتدريب وصقل المهارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

“القائد تاجر الأمل” مقولة لنابوليون بونابارت استهل بها الدكتور إبراهيم الفقي كتابه “سحر القيادة، كيف تكون قائدا فعالا؟”. وقال أيضا في مقدمته “إنني سأعرفك بعض سمات القيادة وخصائص القائد أو المدير، وقد يظهر للقارئ أن كلامنا موجها للشخص الذي يحتل المرتبة القيادية، أو يقع في منطقة المديرين وأصحاب القرار، بيد أن كلامنا سيفيد وبشدة كل من يطمح في أن يكون صاحب قرار فعال، كل من يداعبه الشوق ليكون إنساناً إيجابيا مبادرا له في الحياة كلمة وموقفا”.

أربعة عناوين

قال الفقي، في كتابه الذي يشتمل على سبعة فصول أولها عن القيادة، وتحدث من خلال أربعة عناوين منها “الآن أنت قائد”، “من أنت” سمات القائد الفعال”، و”الأسرار السبعة للقائد”. وطرح الكاتب عدة أسئلة في بداية كتابته عن القائد والتعريف به. وقال “هل القادة يولدون بخصائص معينة؟ هل القائد يولد وقد وهبته الحياة صفات القائد، وسلوك القائد؟ أم أن القائد يُصنع ويتم تأهيله وتربيته تربية قيادية؟ “وأجاب الفقي من خلال مدارس عدة، وخلص إلى أن القادة يدربون على امتلاك مهارات وتطوير ذواتهم. وأشار الفقي إلى أن هناك من يقول إن “القادة يولدون ولا يُصنعون”، موضحا أنها عبارة قديمة انتشرت في القرون الأولى، تلك القرون التي كان الملك فيها يولد ملكاً، والأمير يحمل لقبه وهو في المهد، بيد أن هذه المقولة فقدت مصداقيتها، نظراً لظهور قادة غيروا مجرى الحياة بالرغم من أن نشأتهم كانت شديدة التواضع والبساطة، وبتأمل حالهم وبدراسة لمنحنى حياتهم وُجد أن هؤلاء القادة تعلموا وأصقلوا مواهبهم القيادية حتى أصبحوا بالفعل قادة نابهين. ولو كانت القيادة هبة من السماء لا يمكن تعلها”.

وأوضح “أخبرك من خلال هذا الكتاب كيف أن القيادة عادات مكتسبة وتربية مستمرة مع إيماننا بأن هناك أشخاصا قد يولدون بصفات مكتسبة فطرية إلا أن الأصل أن القائد يُصنع ويربى”، موضحا أن الكاريزما وحدها لا تكفي لصناعة قائد، يجب عليه أن يتعلم مهارات ويكتسب صفات ويصقل نفسه دائما. وقال “كثيرا ما يقابلني في دوراتي من يسأل: “هل بالفعل أستطيع أن أكون قائداً” أو من يقول: “لست أنا من يصلح لقيادة البشر”، ولهؤلاء أبذل قصارى جهدي كي أخبرهم أن القيادة ممكنة، شريطة تغيير اعتقادهم ومفاهيمهم، وأنها ممكنة إذا أصبحوا أكثر استعدادا للعمل والتضحية من أجلها”.

مهارات القيادة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا