• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

بتوجيهات رئيس الدولة ودعم محمد بن زايد

«الهلال» تنفذ مشاريع تنموية للمتأثرين من السيول والفيضانات في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 أغسطس 2016

أبوظبي (وام)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، تنفذ «الهيئة» عدداً من المشاريع التنموية للمتأثرين من السيول والفيضانات في السودان.

وتتضمن المشاريع مجالات حيوية كالإسكان والصحة والتعليم، وتستفيد منها آلاف الأسر المتضررة في ولايات كسلا والخرطوم ونهر النيل.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، إن توجيهات القيادة الرشيدة في هذا الصدد تجسد العلاقة المتينة بين الإمارات والسودان والتواصل المستمر بين قيادتي البلدين، وتعبر عن عمق الروابط الأزلية بين الشعبين الشقيقين، وتؤكد تضامن القيادة الرشيدة غير المحدود مع الأوضاع الإنسانية للمتضررين من السيول والفيضانات الأخيرة في السودان، كما تجسد سرعة الاستجابة تجاه التداعيات الإنسانية التي خلفتها الكارثة على حياة الأشقاء هناك.

وأضاف سموه: «تأتي هذه المبادرة في إطار التزام الإمارات كدولة مانحة بنهجها الإنساني والتنموي تجاه ضحايا الأزمات والكوارث، وتعزيزا لدورها المتميز في تعزيز القيم والمبادرات التي تحد من وطأة المعاناة الإنسانية وتساند جهود التنمية في المجتمعات التي تطالها النكبات الإنسانية التي تؤثر على حياة الناس ومصائرهم».

ويغادر الدولة اليوم متوجهاً إلى العاصمة السودانية الخرطوم وفد من «الهيئة» للإشراف على تنفيذ المشاريع المقترحة في السودان، ويجري الوفد عمليات التنسيق والمتابعة مع الشركاء المحليين والسلطات المختصة.. وتمثل هذه المشاريع المرحلة الثانية من جهود «الهيئة» الإنسانية لمصلحة المتضررين من السيول والفيضانات، حيث تضمنت المرحلة الأولى تقديم مساعدات إنسانية وإغاثية عاجلة فور وقوع الكارثة، وسيرت «الهيئة» قوافل مساعدات للمتضررين في ولاية الجزيرة، تضمنت احتياجاتهم الغذائية والإيوائية الضرورية.

يذكر أن الأمطار الغزيرة التي هطلت مؤخراً في السودان ولفترات متقاربة أدت إلى ازدياد مناسيب النيل وروافده، مما قد نتج عنه فيضانات تهدد بصورة مباشرة القاطنين على ضفتي النيل، حسب توقعات الجهات المختصة في السودان.

وشهدت 13 ولاية سودانية مؤخراً من أصل 18 أزمة إنسانية حقيقية بسبب السيول الناجمة عن هطول أمطار غزيرة تأثر بها آلاف الأسر في ظروف صعبة، إلى جانب تدمير آلاف المنازل في تلك الولايات..

وتلقت هيئة الهلال الأحمر نداءات إنسانية من نظيرتها السودانية للمساهمة في عمليات إغاثة المتأثرين وتوفير احتياجاتهم المتمثلة في المواد الغذائية الأساسية والمستلزمات الإيوائية والاحتياجات الإغاثية الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض