• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأمين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي:

لدينا مفاجآت كثيرة تبرزها أعمال ترقى إلى الفوز بالجائزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

سحر الزارعي الأمين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، من أبرز العاملين بالتصوير في الدولة، ولديها خبرة كبيرة في مجالها، نظراً لحبها للعدسة والتقاط المشهد والكشف عنه، ليبقى شاهداً على لحظات لن تتكرر، وهي تتحدث عن أهمية الجائزة من خلال دورتها الرابعة، تحت شعار «الحياة ألوان»، التي تنتهي في ديسمبر 2014، مشيرة إلى أنه هناك مفاجآت كثيرة ستبرز من خلال الأعمال التي سترقى لسلم الفوز بالجائزة.

موزة خميس (دبي)

حول آلية العمل في الجائزة، قالت الزارعي، إن رُؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، راعي الجائزة، تولّدت من دافع حرص سموه على مواكبة تطلعات الحكومة الرشيدة، في بناء الإنسان ثقافياً وفكرياً ومهنياً، ليس فقط داخل الوطن، بل لإيصال الرسالة الإنسانية والفنية للجائزة، إلى أبعد مدى، وفقاً لمختلف الميول والثقافة، مشيرة إلى تبني المواهب في التصوير هو الهدف الأسمى، نظراً لكون التصوير القاسم المشترك بين الشعوب بمختلف ثقافاتهم.

قصة ساحرة

الجائزة، لم تزل في هذه الدورة، وعبر محاورها الأربعة، تستقطب إبداعات آلاف المصورين من أرجاء المعمورة، لاستكمال ما بدأته من رحلة استقل فيها هؤلاء المبدعون سفينة الصورة، ليمخروا بها عباب بحر مشاعر العالم بأسره ليحدثوا عن قصة ساحرة، واستغلوا عنصري الحقيقة والجمال لنقلها إلى عيون الملايين، حيث أشارت الأمين العام المساعد للجائزة إلى أن المحاور الأربعة في الدورة الرابعة، تحلق بين مدارات الزمن، وتتسلل إلى نبض حياتنا اليومية، وتسبر عميقاً لاستشراف شخصية الإنسان، وانعكاسها في مرآة الصورة، حيث تكشف الأخيرة عن ثناياها وتفاصيلها التي تمنحها الفرادة والتميِّز.

نظرة المبدع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا