• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قيادات نسائية تشيد بنجاح المرأة الإماراتية

افتتاح فرع لهيئة الأمم المتحدة في أبوظبي قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت قيادات نسائية عربية وإماراتية وصينية أهمية منتدى المرأة العربية الصينية في تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً، عبر تأسيسه لعلاقات واستثمارات بين الدول العربية والصين، تقودها المرأة العربية.

ولفتن في تصريحات لـ»الاتحاد» إلى النجاح الذي حققته المرأة الإماراتية في كل مناهج الحياة، ودورها البارز في التنمية المستدامة.

وأشادت لاكشمي بوري نائب الأمين العام للأمم المتحدة بالدور القيادي لدولة الإمارات وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» ودورها في إدماج منظور التنوع الاجتماعي وتعزيز الشراكة الاستراتيجية التي تربط هيئة الأمم المتحدة مع الاتحاد النسائي العام.

وأعلنت أن الأمم المتحدة بصدد فتح فرع لهيئة الأمم المتحدة في أبوظبي، مبينة أن للأمم المتحدة فعاليات مشتركة مع الصين في سبتمبر المقبل.وأعربت عن سعادتها لسماع التجارب المتميزة النسائية التي عرضت خلال المنتدى وبينت قدرة المرأة على مواجهة التحديات والدخول في مجال ريادة الأعمال بشجاعة وابتكار.وأكدت السفيرة إيناس مكاوي مدير إدارة المرأة والأسرة والطفولة في الأمانة العامة في جامعة الدول العربية أن منتدى المرأة العربية الصينية الذي انعقد على أرض الإمارات برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تأتي أهميته تنفيذا لقرار المؤتمر العربي الصيني على المستوى الوزاري الذي انعقد مايو الماضي في بكين وأوصى بإقامة منتدى عربي صيني للنساء من أجل النهوض بأوضاع النساء في المنطقة العربية والصين.وأشارت إلى أن أهمية المنتدى تأتي في مرحلة مهمة في التاريخ الحديث، حيث تواجه المنطقة العربية العديد من التحديات على كل المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتواجه إرهابا ومنهجا يحاول أن يأخذ من صورة الإسلام الصحيحة وقيمه النبيلة السامية ويشوه المسارات. ومن هنا تأتي أهمية المنتدى ليساعد على نقل الصورة الحقيقية لواقع المرأة العربية والثقافة العربية.وأضافت أن المنتدى يكتسب أهميته من من دوره في التنسيق مع جمهورية الصين الشعبية، التي لها أهمية في الساحة الدولية ولها تجارب شاملة أصبحت نموذجاً ومثالاً في توظيف الطاقات البشرية وإدماجها في مسارات التنمية المستدامة. وقالت أوو يون نائبة الأمين العام في جمعية التبادل الصيني العربي: «إن المرأة الإماراتية نجحت في إثبات مكانتها على كل الأصعدة فهي تحتل مناصب قيادية ولها مكانة عالية ومرموقة في الدولة، كما أثبتت وجودها في الميدان العسكري أيضاً.ومن ناحية التعليم، تقول أوو يون إن نسبة تخرج الفتيات من الجامعات في الإمارات أعلى من الذكور، وهو ما يؤكد تميزها. من جانبها، أكدت سلمى النمس الأمين العام للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة أن المرأة في دولة الإمارات حققت مكاسب ومنجزات ملموسة على صعيد التمكين السياسي والاقتصادي وفي نيل حقوقها الدستورية ومساواتها بالكامل مع الرجل في الحقوق والواجبات، إضافة إلى شغلها أرفع المناصب القيادية في الدولة ومختلف مواقع وضع الاستراتيجيات واتخاذ القرارات كشريك أساسي في التنمية المستدامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض