• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قال: إن الكرة تطورت في آسيا ومهمة المنتخبات العربية أصبحت صعبة

هوساوي: مشكلتنا النظر للآخرين بأفكار ما قبل 20 سنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

أشار أسامة هوساوي، لاعب المنتخب السعودي، إلى أن المنتخبات والجماهير الخليجية لا زالت تنظر إلى بقية منتخبات القارة الآسيوية بمنظور ما قبل 20 سنة، حيث تتوقع أنها لا تزال ضعيفة وأقل مستوى من منتخباتنا، وغير قادرة على المنافسة، بينما الحقيقة أن كرة القدم تطورت في بقية بلدان القارة، وأصبحت المنتخبات المنافسة لنا صعبة المراس.

وأضاف نجم «الأخضر» السعودي أيضاً: إن الوضع لا ينطبق فقط على الفرق الآسيوية، وإنما حتى المنتخبات الأوروبية لم يكن فيها منتخب ضعيف وآخر قوي، وذلك بفضل التقارب الحاصل في المستويات والتطور والتواصل الذي تشهده اللعبة لدى أغلب الدول.

واعتبر هوساوي أن مباراة الغد عبارة عن مفترق طرق بالنسبة لـ«الأخضر» لأنه الفوز وحده يضمن استمراره في سباق المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني، بينما أية عثرة أخرى للمنتخب فإنها قد تقلل كثيراً من حظوظ البقاء في دائرة المنافسة. وأشار هوساوي أيضاً إلى أن منتخب أوزبكستان حصد أول ثلاث نقاط، وبالتالي فإن المباراة الأخيرة ستكون صعبة أكثر على المنتخب السعودي، مما يستوجب انتزاع نقاط الفوز أمام كوريا الشمالية.

واعترف نجم المنتخب السعودي بأن مهمة «الأخضر» أصبحت أكثر صعوبة من الأول، لأن خسارة الجولة الأولى تفرض عليهم التعويض في بقية المشوار، وذلك بالفوز في المباراتين المتبقيتين، مبيناً أن الصورة التي قدمها المنتخب السعودي في مباراته الأولى لم تكن سيئة، لذلك فإن أجواء التفاؤل تسود أفراد المنتخب، رغبة من اللاعبين في تقديم الأفضل في لقاء الغد.

وفيما يتعلق بأبرز أخطاء «الأخضر» السعودي في المباراة الأولى أمام «التنين» الصيني، والتي تسببت في الخسارة، قال هوساوي إن فريقه ارتكب أخطاء في الكرات العرضية، وتم مراجعة ذلك مع المدرب كوزمين على أمل عدم تكرارها في لقاء الغد، مشيراً إلى أن أخطاء الكرات العرضية هي ظاهرة عالمية موجودة لدى أغلب المنتخبات والفرق العالمية، وليست فقط لدى المنتخب السعودي، لأنها صعبة وتشكل خطراً على الدفاعات.

كما أكد هوساوي بأن المنتخب الصيني استغل خطأ من الدفاع السعودي وسجل هدفاً حسم به المباراة، بينما لم يوفق لاعبو «الأخضر» في استغلال أخطاء الفريق المنافس، على الرغم من أنهم تحصلوا على أكثر من فرصة مواتية للتسجيل، مشدداً على أن «الأخضر» يملك مدرباً جيداً يعرف كيف يواجه المنافسين، وكيف يوظف اللاعبين، حيث يملك القدرة على التعامل الجيد مع المباراة المقبلة، وتقديم التعليمات الفنية الكفيلة لحسم النقاط الثلاثة.

أما فيما يتعلق بالمعنويات قبل 24 ساعة من ملاقاة كوريا الشمالية، أكد هوساوي بأن اللاعبين تجاوزوا عثرة البداية على الرغم من أنهم غير مقتنعين بفقدان النقاط الثلاثة أمام المنتخب الصيني، لأنهم لعبوا أفضل من المنافس، وكانوا قادرين على انتزاع الفوز أو على الأقل الخروج بالتعادل. واعتبر إن الكرة في ملعب السعودية، ويجب أن يكونوا متفائلين حتى يؤدوا بشكل جيد وينجحوا في تحقيق الفوز الأول. أما فيما يتعلق بكوريا الشمالية، فأبدى هوساوي احتراماً كبيراً للمنافس، معتبراً أن كوريا الشمالية سببت في السابق العديد من المشاكل لـ«الأخضر»، ولذلك يجب التجهيز جيداً لمواجهة منافس صعب المراس، واعداً الجماهير بأن المنتخب السعودي لن يخيب ظنهم غداً، وأشار إلى أن اللاعبين لو قدموا حقيقة مستواهم فإنهم سيحصدون النقاط الثلاثة دون الحاجة إلى الحظ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا