• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

محمد بن زايد وسعود المعلا يشهدان محاضرة "أعمال مبتكرة للحفاظ على الكائنات الحية"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مايو 2018

أبوظبي ( وام)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين المحاضرة التي استضافها مجلس البطين - مساء اليوم - بعنوان "أعمال إنسانية مبتكرة للحفاظ على الكائنات الحية" والتي ألقتها سعادة رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي.

حضر المحاضرة إلى جانب سموهما.. سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح وعدد من الشيوخ والسفراء وكبار الشخصيات.

وأشادت سعادة الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي بالدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للمحافظة على الحياة الطبيعية وحماية النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض.

وأضافت "نحن في الإمارات نصنع فارقا ملموسا للحفاظ على حياة النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض ليس على المستوى المحلي بل على الصعيد العالمي"، مشيرة إلى أن ذلك يعد ترجمة لفكر ورؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وسلطت المبارك الضوء على المبادرات الاستثنائية لـ "صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية"، مشيرة إلى أنه ساهم في المحافظة على أكثر من 1132 نوعا من الكائنات الحية المهددة بالانقراض في 150 دولة حول العالم.. فيما ارتفع إجمالي المنح التي قدمها منذ تأسيسه إلى 60 مليون درهم بواقع 1739 منحة.

وتطرقت المبارك إلى جهود دولة الإمارات في مجال حماية البيئة وأهمية جهود المحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض، مضيفة "أن دولة الإمارات اتخذت العديد من الخطوات من بينها تأسيس هيئة البيئة - أبوظبي والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ومستشفى الصقور وبرنامج إطلاق الصقور ونادي صقاري الإمارات وتربية المها العربي وإطلاقه وإعادة توطين المها الإفريقي في جمهورية تشاد، وغيرها.. ومن هذا المنطلق تم إنشاء صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا