• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

الكرملين ينفي صلته بالقضية

ترامب يدافع عن ابنه في مواجهة عاصفة جديدة بسبب محامية روسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

عواصم- وكالات

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، عبر تويتر عن ابنه الأكبر الذي وصفه بأنه "بريء" بعد نشر رسائل إلكترونية غذت التكهنات بشأن دور موسكو في وصوله إلى البيت الأبيض في 2016.وكان دونالد ترامب الابن النجل الاكبر للرئيس الاميركي نشر رسائل الكترونية كشفت انه موافق على الجهود الروسية لدعم الحملة الرئاسية لوالده وأقر فيها بأنه "يرحب" بأي معلومات تقدمها موسكو وتلحق الضرر بالمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.أبلغ ترامب الابن أنه سحصل على "معلومات حساسة جدا" من مصادر رفيعة تندرج في "اطار دعم الحكومة الروسية لترامب".وقال نجل ترامب "اذا كان مثلما تقول فإني أرحب تماما بالأمر"، وأعدّ للقاء مع المحامية التي قدمت على أنها تمثل الحكومة الروسية، بحسب الرسائل الالكترونية.ونشر ترامب الابن المراسلات الالكترونية بكاملها في تحرك أثار صدمة في واشنطن وزاد من حدة العاصفة السياسية التي تضرب الحكومة وسط شبهات بتورط افراد من فريق ترامب الانتخابي مع موسكو للتأثير على نتيجة الانتخابات.وعلق ترامب على مراسلات ابنه بشأن لقائه مع المحامية الروسية أملا في الحصول على معلومات تلحق الضرر بمنافسته هيلاري كلينتون بقوله: "كان صريحا ونزيها وبريئا. هذه أكبر عملية تنكيل سياسي في التاريخ. شيء محزن".وفي السياق نفسه، اعتبر وزير الخارجية الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، لوم نجل الرئيس الأميركي دونالد ترامب على اجتماعه مع محامية روسية بأنه ضرب من "الجنون".وأظهرت رسائل بالبريد الإلكتروني أن المحامية الروسية ربما كانت لديها معلومات تضر بمرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية العام الماضي هيلاري كلينتون.من جهته، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم إن الكرملين لم يتواصل نهائيا مع المحامية الروسية ناتاليا فيسلنيتسكايا التي التقت مجموعة من مساعدي الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي.وقال بيسكوف "قلنا من قبل إن لا علم لدينا مطلقا بهذه القصة لم نتواصل أبدا مع هذه المحامية... وليس لها أي صلة بنا".وكانت وكالات الاستخبارات الأميركية خصلت الى ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق على بذل جهود كبيرة من أجل التأثير على نتيجة الانتخابات لصالح ترامب تشمل قرصنة معلوماتية وتسريب رسائل الكترونية محرجة من حسابات الديموقراطيين الإلكترونية.وهاجم الرئيس ترامب الإعلام اليوم "تذكروا، عندما تسمعون عبارة (تقول المصادر) من الإعلام المزيف، فالأغلب أنها مصادر مفبركة لا وجود لها".ولم يتضح إلى أي تقارير يشير بعد أن نشر ابنه بنفسه رسائله الإلكترونية التي تؤكد لقاءه مع المحامية الروسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا