• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

دعماً لمبادرة «المدينة الذكية» بهدف كشف الأعطال وسلوكيات السائقين

تركيب أجهزة رقابة عن بُعد لـ 5 آلاف مركبة ثقيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يناير 2018

دبي (الاتحاد)

كشفت هيئة الطرق والمواصلات عن أن عدد المركبات الثقيلة التي تم تركيب أجهزة كشف الأعطال وسلوكيات السائقين على الطريق عن بُعد بها، قد بلغ أكثر من 5 آلاف مركبة، وهي الخدمة التي أُطلقت عبر مركز خدمة سلامة المركبات الذي تم تدشينه مؤخراً بمنطقة جبل علي الحرة، وأصبحت إلزامية على الشركات منذ أغسطس الماضي على المركبات التي يزيد عمرها على 20 عاماً.

وقال محمد نبهان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش بمؤسسة الترخيص بـ«الهيئة»: إن هذه الخدمة تأتي ضمن أحد مشاريع «الهيئة» الداعمة لمبادرة «المدينة الذكية»، وإن هذه الأجهزة مربوطة بمركز الرقابة الذكية بـ«الهيئة»، وهي تهدف إلى مراقبة سلوكيات سائقي المركبات الثقيلة عن بُعد، للتأكد من التزامهم بالقواعد المرورية، وكذلك أعطال هذه المركبات على الطريق، الأمر الذي يسهم في زيادة معدلات سلامة الطريق بالحفاظ على الأرواح والممتلكات، والتقليل من أي تأثيرات سلبية لهذه النوعية من المركبات، فضلاً عن غرس ثقافة السلامة المرورية لدى المشغلين والسائقين.

وأضاف: أن المرحلة الأولى من تركيب هذه الأجهزة تستهدف المركبات الثقيلة التي يبلغ عمرها 20 عاماً وأكثر، فيما تتضمن المرحلة الثانية المركبات التي يبلغ عمرها 15 عاماً وأكثر، فيما تستهدف المرحلة الثالثة تلك التي يبلغ عمرها 10 سنوات فما دون، مشيراً إلى أن العيوب التي يكشفها جهاز خدمة سلامة المركبات الثقيلة، منها على سبيل المثال لا الحصر؛ اصطدام المركبة، والقيادة دون تعريف البطاقة، وتجاوز السرعة المحددة، والتوقف المفاجئ، والقيادة في المناطق المحظورة، والقيادة لساعات طويلة، وتزايد السرعة بصورة خطرة، والانعطاف المفاجئ، والقيادة في أوقات الحظر، وانقلاب المركبة.

وأكد نبهان أن هيئة الطرق والمواصلات تبذل قصارى جهدها لضمان سلامة الطريق وحماية الأرواح، انطلاقاً من رؤيتها المتمثلة بـ «تنقل آمن وسهل للجميع»، وذلك عبر استخدامها أفضل الوسائل التقنية التي تتماشى مع غايتنا الأولى «دبي الذكية»، والسابعة «تميز هيئة الطرق والمواصلات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا