• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

انتزاع 132 ألف لغم زرعتها الميليشيات في عدن ومحافظات مجاورة وتوثيق 130 انتهاكاً في حجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

أعلنت السلطات العسكرية في مدينة عدن، جنوب البلاد، عن نزع أكثر من 132 ألف لغم زرعتها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في عدن ومحافظات مجاوره لها خلال حربها الظالمة التي تشنها منذ أواخر مارس 2015.

وأشار العقيد قائد هيثم حلبوب مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في عدن أن الفرق الهندسية تعمل من أجل تطهير المناطق الملغومة كافة التي خلفتها الميليشيات الانقلابية أثناء فترة سيطرتها خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن المركز فقد 19 شهيداً وجريحاً أثناء قيامهم بواجبهم في نزع الألغام ومخلفات الحرب في المحافظات المحررة.

وأكد أن الميليشيات قامت بزرع حقول ألغام بصورة عشوائية في المناطق التي يفرون منها، الأمر الذي صعب مهام الفرق الهندسية لنزع الألغام، وتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مناطق عدة، مؤكداً أن الفرق الهندسية التابعة للمركز تواصل جهودها وواجبها الإنساني في أكثر من موقع وجبهات القتال من أجل نزع هذه المتفجرات حفاظاً على سلامة المدنيين.

وكشفت تقارير حقوقية يمنية عن قيام الميليشيات الانقلابية بزرع أكثر من نصف مليون لغم، من بينها ألغام محرمة دولية، وأخرى مصنوعة في إيران، وأن تلك المتفجرات حصدت حتى اللحظة أكثر من 700 ألف شخص في عدد من المحافظات اليمنية. وأوضحت التقارير أن أكثر من 40 ألف لغم تم نزعها من المحافظات اليمنية المحررة حتى مايو الماضي.

من جانب آخر، ارتكبت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية 130 انتهاكاً بحق المدنيين في محافظة حجة، شمال غرب اليمن، خلال شهر يونيو الماضي وفق ما ذكره تقرير حقوقي صادر عن ائتلاف المنظمات الحقوقية. وكشف التقرير عن إقدام ميليشيا الحوثي على اختطاف 13 مواطناً وقامت باقتيادهم لجهات مجهولة، مشيراً إلى أن حالات الاختطاف تمت من قبلهم بمداهمات والقيام بأعمال قطع للطرقات وترويع المساكن بإطلاق الرصاص الحي والمباشر عليهم ثم اقتحام المنازل والقرى.

وأكد التقرير أن الانتهاكات التي مارستها الميليشيا الانقلابية بمحافظة حجة لشهر يونيو، تمثلت في الاختطاف والمداهمة وإطلاق الرصاص وزرع عبوات ناسفة في سيارات مواطنين، وفرض خطباء بالقوة في الجوامع.