• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

شهادات تقدير لـ 540 طالباً وطالبة

تتويج بطل «تحدي القراءة العربي» في «التعليم الأزهري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

توج الطالب شريف سيد مصطفى، بطلاً لتحدي القراءة العربي في دورته الثانية على مستوى قطاع التعليم الأزهري بجمهورية مصر العربية برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وحضور الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، والدكتور محمد أبو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، ونجلاء الشامسي أمين عام مشروع تحدي القراءة العربي، وعدد من مسؤولي القطاع وفريق التحدي وأولياء أمور الطلبة ومديري المعاهد، وحشد من العلماء والمفكرين.

وكرم الدكتور عباس شومان بطل تحدي القراءة العربي «شريف سيد مصطفى»، الطالب في الصف الثاني عشر من منطقة القاهرة الأزهرية، فيما نال مشرفو منطقة بني سويف الأزهرية جائزة أفضل مشرف على مستوى الأزهر الشريف.

من جانبها، قالت نجلاء الشامسي: «لقد سعدت بالمستوى المرموق الذي قدمه الطلبة الأزهريون، إن مؤسسة الأزهر الشريف كانت على الدوام ولا تزال الحاضنة المتميزة للغة العربية، وإحدى حصون الدفاع عنها ونشرها والمحافظة عليها، وإن متابعة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، واهتمامه بمشروع تحدي القراءة العربي، ودعمه للطلبة المشاركين فيه، أسهمت وبشكل مباشر في نجاحهم بإتمام قراءة أكثر من خمسين كتاباً، بل تجاوز بعضهم 75 كتاباً، وهو أمر نفخر ونعتز به، متمنين للبطل والمشرف المتميز كل التوفيق في المرحلة النهائية من التصفيات التي ستنعقد في دبي نهاية العام الجاري».

كما تم تكريم بقية الطلبة العشرة الأوائل وشهد الحفل توزيع شهادات التقدير على 540 طالباً وطالبة وصلوا إلى النهائيات من مختلف المناطق والمحافظات.

وشهدت جمهورية مصر العربية مرحلتين قبل الإعلان عن النتائج النهائية، شارك فيها 2,908,416 طالباً وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، ومن القطاع الحكومي وقطاع المعاهد الأزهرية، ونفذت المرحلة الثالثة من التصفيات عبر أربع لجان من فريق التحدي بإجراء التصفيات. وقد خصصت ثلاث لجان لتحكيم الطلبة ولجنة واحدة لتحكيم المشرفين والمعاهد والمنافسات النهائية.

جدير بالذكر، أن مشروع تحدي القراءة العربي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سبتمبر من العام 2015 يمثل أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، وصولاً لإبراز جيل جديد متفوق في مجال الاطلاع والقراءة وشغف المعرفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا