• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الوجوه الشابة» في مواجهة «القوة الضاربة»

الجزيرة والشارقة.. حوار «الأوراق المكشوفة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عندما تشير عقارب الساعة إلى الثامنة و45 دقيقة مساء اليوم، فإن عشاق «الفورمولا» و«الملك» على الموعد، مع مباراة قوية في سباق ترتيب المراكز الأولى، خلف المتصدر في دوري الخليج العربي لكرة القدم، بين الجزيرة والشارقة، على ستاد محمد بن زايد، ضمن الجولة السادسة والعشرين من عمر المسابقة.

وسوف يخوض صاحب الأرض اللقاء بطموح الفوز، والحصول على النقاط الثلاث، من أجل بلوغ النقطة الـ 45 التي تضمن له إنهاء الموسم في «المربع الذهبي»، معتمداً على عدد كبير من الوجوه الشابة، ولاعبي الصف الثاني بالكامل، نظراً لقرار الجهاز الفني بقيادة الإيطالي والتر زنجا، بإراحة الفريق الأول الذي يلعب مع العين في المواجهة الآسيوية المصيرية بعد 72 ساعة فقط.

ويعول الجزيرة على حماس لاعبي الصف الثاني الذين يبذلون كل جهدهم، من أجل التمسك بالفرصة، والظهور بشكل جيد يضعهم في دائرة اهتمام المدير الفني للموسم المقبل، وعلى الأرض والجمهور أيضاً في المباراة الختامية التي تترك البصمة الأخيرة للفريق في الموسم الكروي الحالي بالمسابقات المحلية، بعد أن خرج الفريق في دور الـ 16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وخسر في النهائي أمام الأهلي في كأس الخليج العربي، وينافس على «مربع ذهب» دوري الخليج العربي.

وعلى النقيض، يعتمد الشارقة على قوته الضاربة في صنع واقع جديد بالمسابقة، لأنه يملك الفرصة في الارتقاء فوق الجزيرة، لأنه يدخل اللقاء برصيد 40 نقطة، فيما يملك الجزيرة في رصيده 42 نقطة، ومن أهم الأوراق المؤثرة التي يعتمد عليها الشارقة سالم خميس، وزي كارلوس، وفيليبي، وأحمد خميس، ويمكنهم صناعة الفارق في مواجهة اليوم، بفضل المهارات الفردية والخبرة، والسرعة في التحول.

وبالنسبة للحوار الفني الخاص بالمباراة، فإن اللقاء لن يشهد مفاجآت لأن البرازيلي بوناميجو يعرف الجزيرة جيداً، ودرب الفريق قبل الإسباني لويس ميا، وترك المهمة قبل نهاية الموسم الماضي بعشر جولات، وقاد الشارقة هذا الموسم لتقديم واحد من أقوى مواسم «الملك»، ويستهدف بالتأكيد تحقيق الفوز على فريقه السابق، في الوقت نفسه يعرف زنجا كل كبيرة وصغيرة في الشارقة، نظراً لوجوده في الإمارات منذ فترة طويلة، ومعرفته بكل فرق الدوري، خصوصاً في المواسم الثلاثة التي قاد فيها النصر، ثم الموسم الحالي في «قلعة الفورمولا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا