• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بني ياس ينهي طموح الشباب في استعادة «الوصافة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

منير رحومة (دبي)

تعادل الشباب وبني ياس بهدف لكل منهما خلال مباراة الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم التي أقيمت مساء أمس على ملعب مكتوم بن راشد، حيث قضى فريق «السماوي» رسمياً على طموحات «الأخضر»، في استعادة المركز الثاني بجدول الترتيب العام، وبادر الضيوف بالتسجيل في الدقيقة 66 عن طريق نواف مبارك، ثم عدل سند علي الكفة لـ «الجوارح» في الدقيقة 86، وبذلك يخسر الشباب رسمياً «الوصافة»، مع إمكانية تراجعه أكثر في جدول الترتيب بناء على نتائج الملاحقين، حيث وصل رصيده الآن إلى 44 نقطة، بينما اكتفى بني ياس بدعم رصيده بنقطة في المركز التاسع وله 31 نقطة. جاء الشوط الأول ضعيف المستوى، وغابت عنه الجمالية في الأداء من الفريقين، بسبب النقص العددي في صفوف الشباب وبني ياس، الأمر الذي أثر بشكل واضح على مجريات الفترة الأولى، وافتقد أصحاب الأرض جهود نخبة من العناصر المهمة مثل إيدجار وأديلسون ومحمد مرزوق ومانع محمد وحسن إبراهيم، الأمر الذي دفع المدرب باكيتا للاستعانة بعناصر شابة، لم تظهر منذ فترة طويلة في التشكيلة، ولعب بني ياس بدوره منقوصاً من بعض العناصر المهمة، خاصة لاعبيه الأجانب باستثناء العُماني عبد السلام بن عامر، مقابل إشراك نخبة من الوجوه الشابة لمنحها فرصة اللعب في ختام الدوري.

وحاول الضيوف تأمين مناطقهم الخلفية وإغلاق المنافذ أمام رغبة لاعبي «الجوارح» في التسجيل، وانتزاع ثلاث نقاط تضمن استمرارهم في المراكز المتقدمة، ونجح الشباب في انتزاع السيطرة على الكرة في وسط الملعب، والقيام بهجمات خطيرة على الأطراف، خاصة أمام تحركات داود علي السريعة، إلا أن خط الهجوم لم يكن فعالاً بسبب غياب الثنائي إيدجار وأديلسون.

ومنذ الدقيقة العاشرة أتيحت فرصة لفيلانويفا، لكنه صوب بجانب القائم، وفي الدقيقة 22 سدد راشد حسن من كرة عرضية بجانب القائم، ثم كانت أخطر فرصة لناصر مسعود الذي انفرد بالمرمى في الدقيقة 30، إلا أن الحارس محمد الحمادي أنقذ فريقه ببراعة، وخلال الفترة الأولى لم نسجل أي فرصة من لاعبي «السماوي» الذين اكتفوا بالدور الدفاعي فقط دون شن هجمات حقيقة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.في الشوط الثاني، ظهر بني ياس بثوب جديد ونزعة هجومية واضحة، بعد أن شعر المدرب عدنان حمد بالمستوى المتواضع لفريق الشباب، حيث تقدم لاعبو «السماوي» وضغطوا بقوة على دفاع «الجوارح»، الأمر الذي أثمر عن هدف جميل سجله نواف مبارك في الدقيقة 66 من كرة ثابتة وجهها مباشرة إلى شباك الحارس إسماعيل ربيع.ومنح الهدف شحنة معنوية للاعبي بني ياس، لمواصلة المباراة بعزيمة كبيرة على انتزاع النقاط الثلاث، وإنهاء الموسم بنتيجة إيجابية، بينما أكمل أصحاب الأرض المباراة، وسط فوضى تنظيمية داخل الملعب، بسبب غياب الترابط بين الخطط، خاصة بعد التغييرات الغريبة للمدرب باكيتا بإخراج صانع الألعاب فيلانويفا ونزول لاعب الارتكاز حيدروف، الأمر الذي أضعف من القوة الهجومية لـ «الأخضر». وقبل نهاية المباراة، حاول الشباب العودة إلى المباراة عن طريق الكرات الطويلة والعرضية، حيث نجح سند علي في اقتناص إحداها وتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 86، إلا أن «فرقة الجوارح» لم تستطع إضافة هدف آخر لحصد الفوز، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 1 -1 الذي لم يخدم الفريقين بعد مشوارهما السلبي في ختام الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا