• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكدت أن زيادة عدد الفرق مشكلة حقيقية

أنيسة الشدادي: دوري سيدات اليد نواة لمستقبل واعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

أعربت أنيسة عمر الشدادي، عضو مجلس إدارة اتحاد اليد، رئيس اللجنة النسائية بالاتحاد، عن سعادتها باختيارها عضواً باللجنة النسائية بالاتحاد العربي للعبة الذي أعلن لجانه مؤخراً، وقالت: «اختياري لعضوية اللجنة النسائية بالاتحاد العربي وسام على صدري وأفخر به، ووجود أربع شخصيات إماراتية في الاتحاد العربي يعد مفخرة، وقد سبق لي أن دخلت الاتحاد الآسيوي عبر لجنة التسويق، وهذه المناصب الخارجية لنا، سواء على المستوى القاري أو العربي أو الخليجي، تصب في مصلحة اللعبة، وتزيد من خبرة الكوادر الإدارية الإماراتية في المحافل الخارجية».

وأضافت: «أشكر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» على دعمها الكبير لرياضة المرأة، ولعل التقدم الكبير الذي حظيت به الرياضة النسائية يأتي بفضل هذا الدعم الكبير من «أم الإمارات» في كل الألعاب، وليس كرة اليد فقط، كما أشكر والدتي التي ساندتني كثيراً في الوصول إلى ما وصلت إليه». وأكدت رئيس اللجنة النسائية بالاتحاد، أن كرة اليد للسيدات تتجه نحو تحقيق قفزة نوعية بعدما بدأت في الانتشار على مستوى الأندية والهيئات والمؤسسات الحكومية، مشيرة إلى تأجيل انطلاقة الدورة التنشيطية نظراً لأننا كنا نبحث عن وجود أكبر عدد من الفرق فيها، وشاركت أندية الجزيرة والشباب، بجانب فريق بلدية دبي والفريق الدولي التي تضم عناصر من لاعبات من الجاليات من مختلف الجنسيات، والهدف من الدورة تجهيز الفرق للدوري، بجانب استفادة اللاعبات المواطنات من المشاركة مع لاعبات على درجة عالية فنياً وبدنياً، وكانت الجولة الأولى في الدورة التنشيطية التي أقيمت السبت الماضي رائعة. وأوضحت أن الجولة الثانية للدورة التنشيطية ستقام اليوم بصالة نادي الشباب، وتجمع المباراة الأولى بين الجزيرة والفريق الدولي، والشباب مع بلدية دبي، وتختتم الدورة الودية في الأسبوع الثالث بلقاء بلدية دبي مع الفريق الدولي، والشباب مع الجزيرة على صالة نادي الجزيرة، وبعدها سيتم الترتيب للإعلان عن الفرق المشاركة في الدوري. وأضافت: «دورينا في الموسم الماضي كان 3 فرق فقط هي الجزيرة والشباب والبيئة في أبوظبي، ولم نحقق الحصيلة المتوقعة، وقد خاطبنا جميع الأندية والهيئات والمؤسسات بالدولة من أجل المشاركة في الدوري النسائي هذا العام، وللأسف لم يستجب سوى الشباب والجزيرة فقط، رغم أن هناك 4 أندية في دبي و3 أندية في أبوظبي وناديين في الشارقة تشارك فرقها في الكرة الطائرة والسلة، ومن الطبيعي أن يكون لها فرق في كرة اليد للسيدات، وإذا كان لدينا فريق البيئة قد شارك في الموسم الماضي، لدينا الآن فريق بلدية دبي ضمن الفرق التي تستعد للدوري».

وتمنت أن تتعاون الأندية مع الاتحاد لتطوير اللعبة على مستوى السيدات مثلما حقق منتخب الرجال إنجازاً غير مسبوق بالصعود إلى مونديال الدوحة 2015. وتابعت: «طموحاتي بدأت من الدورة الماضية، حيث كان الحلم تكوين منتخب ونشر اللعبة في كل أرجاء الدولة، وتحركنا بشكل أفضل في هذه الدورة وحققنا أول الخطوات بإقامة دوري في الموسم الماضي، ومشاركة المنتخب في البطولة الخليجية الأولى بالكويت، وهي المرة الأولى التي يشارك منتخب نسائي لكرة اليد في بطولة خارجية، وهو ما زاد من آمالنا لتحقيق مزيد من الانتشار بفضل جهود جميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الذين سعوا لنشر اللعبة على مستوى السيدات وإقامة الدوري رغم قلة عدد الفرق المشاركة، إلا أن هذا الدوري كان نواة حقيقية لمستقبل واعد للعبة». وحول الترتيبات للموسم الحالي، قالت: «هدفنا هذا الموسم تجهيز المنتخب للبطولة الخليجية الثانية التي ستقام بسلطنة عُمان، ونطمح في هذه البطولة الصعود لمنصة التتويج». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا