• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

‬تركز على ‬إعداد ‬وثائق ‬المشاركة ‬في ‬الدورة الـ ‬16 ‬للجائزة

«‬جائزة ‬الشيخ ‬خليفة ‬للامتياز» تنظم ندوات ‬تعريفية ‬وورش ‬عمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

نظم مكتب إدارة جائزة الشيخ خليفة للامتياز، التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، سلسلة ندوات تعريفية وورش عمل للدورة الـ 16 للجائزة.

ونظم المكتب أمس، دورة متخصصة حول كيفية إجراء عملية التقييم الذاتي للمؤسسات والتحضير لإعداد وثائق التقديم لجائزة الشيخ خليفة للامتياز في دورتها الـ 16، وجاء تنظيم هذه الدورة في إطار الحرص على رفع مستوى الوعي بجائزة الشيخ خليفة للامتياز، حيث ركزت هذه الندوات على أهمية البرنامج التطويري للجائزة ومساهمته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وتعزيز القدرات التنافسية لمنشآت القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، ويستمر تنظيم الندوات التعريفية للجائزة حتى نهاية شهر سبتمبر المقبل، سيتم بعدها البدء في تدريب المقيّمين والمحكمين حتى نهاية شهر نوفمبر المقبل. وسيبدأ مكتب إدارة الجائزة بتلقي وثائق المشاركة للشركات والمؤسسات العاملة في الدولة منتصف شهر نوفمبر المقبل، طبقاً للبرنامج الذي وضعته إدارة الجائزة للدورة الـ 16. وبمشاركة ممثلين عن 40 شركة ومؤسسة عاملة في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية، عرض خبراء التميز في مكتب الجائزة التطبيقات العملية لحالات دراسية تهدف إلى مساعدة المشاركين على فهم كيفية تخطيط وتنفيذ عملية التقييم الذاتي، طبقاً لمنطق الرادار ومرجعية نموذج التميز الأوروبي للجودة والامتياز، حيث تم استعراض مختلف المنهجيات والممارسات، وكيفية إجراء عمليات التقييم ومهمة المقيّمين في عملية التقييم الذاتي، وكيفية إكسابهم المهارات والمفاهيم العلمية والتقنية الأساسية، وكيفية إعداد وتقديم وثيقة الترشح للجائزة طبقاً للنموذج الأوروبي للتميز 2013 ومتطلبات جائزة الشيخ خليفة للامتياز.

كما ركزت العروض التي قدمها خبراء الجودة والتميز في مكتب الجائزة على ماهية المعلومات الواجب تضمينها في وثائق المشاركة، وكيفية الاستفادة من المعلومات المجمعة من عمليات التقييم الذاتي، وعمليات التقييم الخارجي طبقاً للنموذج الأوروبي للتميز، كما نفذ خبراء التميز في مكتب الجائزة تدريبات عملية لنقل المعرفة حول كيفية إعداد وثائق المشاركة طبقاً للنموذج المعتمد.

وأكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي وعضو اللجنة العليا للجائزة، في بيان صحفي أمس، أن جائزة الشيخ خليفة للامتياز تركز في دورتها الـ 16 على ترسيخ مفاهيم ومبادئ الابتكار الفردى والإبداع المؤسسي والعمل على تطبيقها، واستمرار التركيز على فئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي استحدث برنامج الجائزة معايير خاصة لها، في إطار حرص اللجنة العليا على تكريم رواد الأعمال وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا بالإضافة إلى الفئات السابقة التي تغطيها الجائزة منذ تأسيسها، وهي قطاعات الصناعة والخدمات والمقاولات والتجارة والسياحة، والقطاع المهني والمالي، وقطاعا الصحة والتعليم، وقطاع النفط والغاز، والهيئات والمؤسسات التطوعية، وجائزة غرفة أبوظبي للابتكار، وفئة المسؤولية المجتمعية والاستدامة، وجائزة الشيخ خليفة للامتياز الفئة الماسية والفئة الذهبية والفئة الفضية. وأكد المهيري على أن الارتفاع في أعداد المشاركين في برامج وفعاليات الجائزة في دورتها الـ 16 يعكس مدى الاهتمام الكبير من قبل الشركات والمؤسسات العاملة في الدولة للمشاركة في برنامج الجائزة، والاستفادة مما توفره من فرص التحسين من خلال تقارير التعقيب والتقارير التشخيصية التي تقدمها إدارة الجائزة للشركات والمؤسسات المشاركة في البرنامج، مشيراً إلى أن الدورة الـ 16 للجائزة شارك في ندواتها التعريفية التي عقدت خلال الشهرين الماضيين ممثلون عن 100 شركة ومؤسسة، موضحاً أن الجائزة أصبحت تلعب دوراً أكثر فعالية على مستوى القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، وعززت مساهمتها في التنمية الاقتصادية المستدامة، من خلال رفع الكفاءة وتطوير الأداء المؤسسي وتعميق الفعالية في أداء الأعمال لجميع المنشآت العاملة، مما ساهم في تخفيض الكلفة ورفع جودة المنتجات والخدمات التي تنتجها هذه شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا