• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أطباء طوارئ يتبضعون في سيارات إسعاف خلال ساعات العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

أ ف ب

كشفت الشرطة الإيطالية عن عمليات احتيال جديدة على صلة بتغيب الموظفين في مستشفى عام في صقلية، في خدمة الطوارئ حيث كان أعضاء الطاقم يخرجون للتبضع خلال أوقات العمل.

وفي المجموع، تم الإبلاغ عن 31 طبيبا وممرضا وموظفا في المستشفى العام في مدينة "شاكا"، ووضع سبعة منهم تحت المراقبة القضائية في إطار عملية أطلق عليها اسم "غوست رايدر"، وفق ما جاء في البيان الصادر عن الشرطة.

وقد أظهرت صور من كاميرات المراقبة عدة موظفين وشى بهم زملاؤهم غائبين عن دواماتهم لأن واحدة كانت مثلا في متجر ملابس وأخرى عند مصفف الشعر.

أما الأطباء المعنيون بهذا التحقيق، فكان من المفترض أن يزوروا منازل أشخاص عاطلين عن العمل بسبب المرض للتحقق من وضعهم ويشتبه في أنهم ملأوا الملفات من دون تكبد عناء الزيارة. وفي بعض الأحيان، حتى من دون أي اتصال مع المريض.

ويشتبه أيضا في أن عدة أعضاء من خدمة الطوارئ المحلية غادروا موقع العمل خلال نوباتهم، مستقلين سيارات الإسعاف لشراء الخضار والفواكه.

ويعد تغيب الموظفين الحكوميين عن دواماتهم من المشاكل السائدة في إيطاليا. وغالبا ما ينشر التلفزيون الإيطالي صورا ملتقطة من كاميرات مراقبة لموظفين حكوميين يمارسون نشاطات مختلفة خلال دوامات العمل.

وقد أظهرت إحصاءات حكومية نشرت العام الماضي أن 219 موظفا قد صرفوا من مهامهم سنة 2016 من أصل 7 آلاف شملهم التحقيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا