• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

يمنحهن مفاتيح التعّرف على الذات

«سوالف بنات».. محاضرات وورش عمل للفتيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

نظمت مؤسسة التمكين الاجتماعي في الشارقة، برنامج «سوالف بنات»، وتضمن سلسلة من الفعاليات والأنشطة الشائقة لمنتسباتها من الفتيات اليتيمات، بهدف توظيف طاقتهن في مختلف مهارات الحياة ودعمهن معنويا للتكيف مع الظروف المحيطة.

مسؤولية اجتماعية

ووفق هذا النهج والهدف فقد شاركت منتسبات التمكين خلال الأيام الماضية في حزمة من الفعاليات والأنشطة النظرية والعملية، اشتملت على عدد من المحاضرات التثقيفية وجلسات الحوار البناء، برز منها حلقة نقاش بالتعاون مع مفوضية كشافة الشارقة، جاءت بعنوان «هكذا كانت حياتي»، أدارتها الموجهة الأسرية، شيخة المعبر، موضحة من خلالها منافع تغيير نمط التفكير لدى الفرد، وكيفية استبدال الأفكار المهمة بالأهم، مع التركيز على التقاط المعاني الجميلة ورصدها من حولنا، وعبر استبدال السلبيات بالإيجابيات، محفزة كافة المشاركات على ترقية الأفكار وتهذيب النفس والثقة بالذات، لتحقيق التوازن النفسي والرضا والسعادة في الحياة.

فقرات بدنية

كما ضم البرنامج فقرات بدنية، لتفعيل النشاط الحركي، وذلك من خلال دفعهن نحو الانخراط في الرياضيات التي تساعد الإنسان على الاسترخاء وتنشيط الدورة الدموية وتقوية التركيز، كرياضة الجولف والرماية وال paint ball « وخلافه، بالإضافة إلى خوض رياضات أخرى تعتمد على التعاون والمشاركة والعمل بروح الفريق، وجولات للقبة السماوية في مركز الشارقة للعلوم والفضاء والفلك، شاهدن عبرها عرضا لفيلم عن «دين القيمة»، وآخر عن «واحة الفضاء»، فتح بعدها النقاش والحوار المفتوح بين الجميع، بهدف معالجة سطحية التفكير والمفاهيم المغلوطة لدى الفتيات.

وتقول شيخة الطنيجي، معلمة التربية الخاصة والمدرب المعتمد للمركز الأكاديمي للاستشارات التربوية: «صمم البرنامج بشكل مدروس ومجدول، بشقيه النظري والعملي، ووفق طابع اجتماعي ودود، يحقق لمنتسبات التمكين أكبر قدر من المتعة والفائدة، ولقد استشعرنا فعليا مدى حماس الفتيات وتفاعلهن مع مختلف ورش العمل والجلسات الحوارية وبقية الفقرات والجولات المختارة، منها على سبيل المثال دورة خاصة لتعزيز الثقة بالنفس، احتوت على عدد من التمارين والألعاب والفعاليات التي تخدم هذا المضمون، مؤثرة بإيجابية في نفوس المشاركات، مانحة إياهم مفاتيح التعّرف على الذات، وكيفية الانفتاح على الآخرين، وعدم الخوف من تكوين العلاقات الاجتماعية وعقد الصداقات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا