• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يواصل أعماله الإنسانية في الأقاليم الباكستانية

«الهلال» يوزع الكسوة على 5.500 طفل في إقليم البنجاب الباكستاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

وزع فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الكسوة على خمسة آلاف و500 طفل محروم في إقليم البنجاب، وسط باكستان، حيث غطى مختلف مناطق الإقليم.

وقام حمد عبدالله آل علي مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في إسلام آباد بالتعاون مع سفارة الدولة لدى باكستان. بتوزيع الكسوة خلال جولة في عدد من قرى ومدن البنجاب، حيث شملت عملية التوزيع ألفين و500 من أبناء الأسر الفقيرة والمعوزة في مدارس بلدتي ريناله خورد وأكورا في الإقليم.

كما جرت عملية التوزيع في ضواحي مدينة لاهور، حيث وزعت الكسوة على ثلاثة آلاف من الأطفال الفقراء معظمهم من الأيتام، الذين يتلقون التعليم في مراكز خيرية، منها أكاديمية “برادايس” ومدرستا أنمول وفاطمة الزهراء للأولاد والبنات في ضواحي المدينة.

وقال حميد الشامسي نائب الأمين العام للمساعدات الدولية بالانابة في هيئة الهلال الأحمر، إن توزيع الكسوة يأتي امتداداً للمرحلة الثالثة من تنفيذ الحملة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. وأكد أن مكتب هيئة الهلال الأحمر في إسلام آباد يواصل توزيع آلاف الكسوات على الأطفال المحرومين في باكستان خاصة الأيتام وذوي الإعاقة، وقد حرص مكتب الهلال على توسيع مظلة التوزيع لتشمل برعايتها الأطفال المحرومين، وأطفال الأسر الفقيرة بهدف إضفاء البسمة على وجوههم وتخفيف العبء عن كاهل الأسر الفقيرة.

وأشاد رانا عبدالرحمن رئيس المجلس البلدي الباكستاني في المنطقة التي شملها التوزيع المحامي.. بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة ومساعداتها المستمرة لباكستان.

ووجه نيابة عن أهالي المنطقة الشكر والامتنان إلى فريق الهلال الأحمر الإماراتي لزيارته المناطق الريفية ورعاية الأطفال المحرومين. من جانبه قال مدير مكتب الهلال الاحمر الإماراتي، إن مراحل توزيع الكسوة الثلاث حققت أهدافها الإنسانية، وعززت مسار النهج الخيري للهلال الأحمر بدعم أطفال الفئات الفقيرة والضعيفة والأيتام في المجتمع الريفي. الذين يدرسون في مدارس حكومية وخيرية وبثت الأمل في نفوسهم، وأضاف أن أعمال مكتب الهلال الميدانية ستتواصل في البنجاب والأقاليم الأخرى في باكستان. (إسلام آباد ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض