• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مسؤولون وتربويون يناقشون الاضطرابات السلوكية لدى الطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

ناقش مسؤولون وتربويون الاضطرابات السلوكية لدى الطلبة، وفي مقدمتها السلاح الأبيض وتداول وتعاطي المخدرات، والتحرش الجنسي والتنمر، خلال ورشة العمل التي نظمتها إدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، بالتعاون مع هيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية بدبي، أمس، في نادي ضباط شرطة دبي.

وتحدث المشاركون بالورشة عن مظاهر السلوكيات المضطربة لدى الطلبة وآليات تضافر الجهود المشتركة بين الجهات الأمنية والمؤسسات التربوية والأسرة والمجتمع لتطويق هذه الآفات والحيلولة دون انتشارها في الجسم الطلابي، كما قدمت محاكم دبي ورقة عمل حول شروط الحضانة والصفات الأساسية الواجب توافرها بالحاضن وغيرها من الجوانب القانونية المتعلقة برعاية الأبناء. وفي كلمتها الافتتاحية أكدت أمينة النصيري، من هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أهمية هذه اللقاءات وورش العمل المشتركة في تحقيق الهدف الأساسي للمؤسسات التربوية في تحقيق التربية والتعليم وتوفير الحماية الاجتماعية للنشء، متوجهة بالشكر الخاص لشرطة دبي على تعاونها لعقد هذه الورشة ومشاركة محاكم دبي في صياغة لقاء تحاوري وتفاعلي، نخرج به معا إلى التعرف على القضايا المشتركة التي تخص المجتمع الطلابي والاطلاع على أفضل الممارسات، وذلك انطلاقا من مسؤولياتنا وإيمانا بضرورة حماية الطالب من الآفات السلوكية التي تكون بداية الانحراف عن الطريق السوي وضياع المستقبل الأكاديمي لأبنائنا، كما نهدف من هذه الورشة لبيان الدور الفعلي للمدارس ودورها في التوعية.

وتابعت أن أبناءنا هم المصدر الرئيسي للطاقة الإيجابية في حياتنا وهم ينتظرون منا جميعا تلبية متطلباتهم النفسية والروحية والبدنية والفكرية. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض