• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

تصديات خالد عيسى 100%

«عموري» يلمس الكرة 566 مرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

بعد ختام الدورالأول تصدر «عموري» قائمة اللاعبين الأكثر لمساً للكرة بإجمالي 566 لمسة، بينما تفوق خالد عيسى على نفسه في الدور الأول، بعدما تصدى بنجاح لسبع تسديدات خطيرة على مرماه، لم تمر منه على الإطلاق، ليخرج بشباك نظيفة في كل المواجهات.

جاء عُمان في المرتبة الأولى، من حيث القوة البدنية والالتحامات الثنائية، والقدرة على قطع وتشتيت واستخلاص الكرة، بإجمالي 541 كرة بفارق كرة واحدة فقط عن «الأبيض» الذي قطع 540 كرة من لاعبي المنتخبات الشقيقة المنافسة، وبالطبع كان المنتخب اليمني هو الأخير بـ425 كرة.

العراق هو المنتخب الأكثر تمريراً للكرة في مواجهات الدور الأول، بإجمالي 1285 تمريرة يليه «الأبيض» بـ1221 تمريرة، والسعودية بـ1201 تمريرة، في حين كان المنتخب العُماني هو الأقل تمريراً بـ845، وجاء عموري نجم منتخبنا في صدارة اللاعبين، من حيث عدد التمريرات بإجمالي 187 تمريرة، قبل نوح الموسى لاعب وسط الأخضر السعودي الذي مرر 182 تمريرة.

أيمن حسين مهاجم العراق هو الأكثر تسديداً للكرات على المرمى بـ14 محاولة، وهو أيضاً الأغزر تسديداً بين القائمين والعارضة بـ5 محاولات، وارتكب عبد الوهاب الصافي لاعب البحرين 10 أخطاء ضد لاعبي الفرق المنافسة، ليكون الأغزر، بينما تعرض زميله علي جعفر لأكبر عدد من الأخطاء «11»، وكان خالد الهاجري نجم عُمان هو الأكثر وقوعاً في مصيدة التسلل بواقع 7 مرات.

ويعد العراق الأكثر سيطرة على الكرة خلال مباريات الدور الأول، بمتوسط يبلغ 60%، بينما البحرين واليمن الأقل استحواذاً بمتوسط 44%، وعلى مستوى التسديدات أطلق «أسود الرافدين» 39 تصويبة، بينها 16 محاولة بين القائمين والعارضة بدقة 41%، وهو المعدل الأفضل على الإطلاق، وعلى الجانب الآخر جاء اليمني في المقعد الأخير، بإجمالي 20 محاولة فقط منها 6 بين القائمين والعارضة بدقة 30%.

وتصدر «الأحمر» العُماني قائمة المنتخبات الأغزر إرسالاً للتمريرات العرضية، ومرر لاعبو عمان 70 تمريرة عرضية بمعدل 23 عرضية في المباراة، وهو ما أسفر عن تسجيله لهدفين، عبر تلك الألعاب بشكل مباشر، من إجمالي 3 أهداف له في البطولة، وتكرر الأمر مع اليمن الذي احتل المركز الأخير، بإرسال 31 عرضية بمعدل 10 في المباراة تقريباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا