• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في اجتماعهم الـ 33 بجامعة الإمارات

عمداء «الطب» بدول التعاون يبحثون تنسيق العمل الأكاديمي والمهني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

استضافت كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات الاجتماع الدوري 33 لعمداء كليات الطب بدول مجلس التعاون الخليجي، بحضور 31 عميدا لبحث تنسيق جهود العمل الاكاديمي، والمهني على مستوى كليات الطب في دول المجلس.

وقال الدكتور سليمان الحمادي وكيل كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات، إنها تستضيف هذا الاجتماع المهم للمرة الثالثة، نظراً لما تتمتع به كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة، من قدرات وإمكانات طبية وتدريسية وسمعة طيبة تؤهلها لاستضافة مثل هذه الاجتماعات المهمة.

وبين الحمادي أن عمداء الكليات ناقشوا في اجتماعهم جملة من المواضيع في مقدمتها التحضيرات للمؤتمر التاسع لطلبة كليات الطب، والذي تستضيفه جامعة الإمارات خلال الفترة من 16 إلى 21 ديسمبر 2014، حيث سيسلط الضوء على جهود طلبة كليات الطب في دول مجلس التعاون، وأبحاثهم وإنجازاتهم الطبية.

كما ناقش المجتمعون التحضيرات الخاصة بعقد مؤتمر التعليم الطبي الذي سيعقد في الفترة من 23 إلى 27 نوفمبر 2014 في مدينة القصيم بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف وكيل كلية الطب والعلوم الصحية، أن العمداء ناقشوا تنسيق وتنظيم التعاون مع الهيئات والمنظمات العالمية الخاصة بموضوع الاعتماد الأكاديمي لكليات الطب والبرامج الطبية، بالإضافة إلى مناقشة مواضيع التدريب في مجال البحوث الطبية الإكلينيكية وأخلاقيات البحث الطبي.

وتطرق الاجتماع إلى إطلاق برنامج التعليم الطبي الخاص بكليات الطب، بحيث سيتم وضع الشروط والمعايير الخاصة بهذه الشهادة خلال الفترة المقبلة، وتداول موضوع تنسيق المواقف والجهود بين كليات الطب بدول مجلس التعاون، ولجنة كليات الطب في المملكة العربية السعودية، والتي تنضوي تحتها أكثر من 30 كلية طبية.

من جهتهم أشاد عمداء كليات الطب المشاركون في الاجتماع بالمكانة المرموقة والسمعة الطيبة التي تتمتع بها جامعة الإمارات بشكل عام وكلية الطب والعلوم الصحية بشكل خاص، والدور الطبي والبحثي المتميز الذي يتمتع به الأطباء الإماراتيون في مجال المعالجة الطبية ومجال البحوث والدراسات الطبية. (العين ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض