• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سحبت جميع تشغيلات دواء «نيكويتين مينت»

«صحة أبوظبي» تعلق توزيع دواء «كلو كلاف 625 ملجم» لعدم مطابقته المواصفات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

علقت هيئة الصحة - أبوظبي استخدام أو توزيع تشغيلتين من دواء «كلو كلاف 625 ملليجراماً»، وذلك لعدم مطابقة هذه الكميات من الدواء الذي تنتجه شركة جلوبال فارما، للمواصفات القياسية.

وأصدرت هيئة الصحة أبوظبي، تعميما لجميع ممارسي الرعاية الصحية، مشيرة إلى تعليق توزيع واستخدام المنتج من أقراص Cloclav 625 mg (amoxicillin/ clavulanic acid) tablets، وذلك وفق بيانات التشغيلتين (رقم 7625 بتاريخ صلاحية ينتهي في مايو 2015، والتشغيلة رقم 8250 بتاريخ صلاحية ينتهي في أكتوبر 2016)، حيث تحوي التشغيلتان كميات من هذا المنتج الدوائي. وذكرت الهيئة على موقعها الإلكتروني أن الدواء المذكور مسجل لدى وزارة الصحة بدولة الإمارات، مشيرة إلى أن هذا القرار جاء بناء على نتائج التحليل التي تم إجراؤها لبعض العينات والتي أكدت عدم مطابقتها للمواصفات المعتمدة.

وأضافت الهيئة أنها طلبت اتخاذ الإجراءات الفورية، حيث يتعين على الوكيل المعتمد التوقف عن توزيع التشغيلتين من المنتج المذكور في أسواق أبوظبي وتسليم المخزون إلى الهيئة.

وأهابت الهيئة بكل المديرين والعاملين بالصيدليات على مستوى إمارة أبوظبي، ضرورة حجز جميع العبوات المتوافرة من التشغيلتين وتسليم المنتج للهيئة علاوة على ضرورة الإبلاغ عن حدوث أية آثار جانبية ناجمة عن استخدام المنتج، إلى برنامج اليقظة الدوائية بهيئة الصحة عبر البريد الإلكتروني pharmacovigilance@haad.ae.

إلى ذلك، أوضحت الهيئة أن شركة جلاسكو سميث كلاين سحبت طوعا جميع تشغيلات للمنتج نيكويتين مينت 2 و4 ملجم (Niquitin Mint Lozenges 2&4 mg)، مناشدة جميع ممارسي الرعاية الصحية بضرورة سحب التشغيلات فورا، حيث إن الدواء غير مطابق للمواصفات المعتمدة والتي تم اكتشافها في أثناء فحص جودة المنتج في موقع التصنيع، وعليه فقد قررت الشركة المنتجة وقف إنتاج وتوزيع المنتج مؤقتا. وأصدرت الهيئة تعميما لمديري الصيدليات بضرورة سحب جميع التشغيلات للمنتج المذكور، وإعادتها للمورد وضرورة الإبلاغ في حال حدوث أية آثار جانبية من جراء استخدام الدواء المذكور. وكانت هيئة الصحة أبوظبي قد طورت، في شهر مارس من العام الجاري، نظام الإبلاغ الإلكتروني عن الأعراض الجانبية والأخطاء الدوائية وكذلك الأعراض السلبية للتحصين، لتسهيل إرسال التقارير من قبل ممارسي الرعاية الصحية وجمع المعلومات حول سلامة استخدام المنتجات الطبية المتوافرة في أسواق إمارة أبوظبي. وحثت الهيئة جميع الأطباء وممارسي الرعاية الصحية على ضرورة الإبلاغ عن الأعراض الجانبية والآثار السلبية للأدوية، لضمان سلامة المرضى وتوفير رعاية صحية وخدمات طبية عالية الجودة.

(أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض