• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن فعاليات شهر السلامة والصحة المهنية

موظفو «مواصلات الإمارات» يتعرفون على آليات التعامل مع الزلازل والضباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

نظمت «مواصلات الإمارات» لموظفيها ورشة عمل توعوية، بعنوان «الزلازل والضباب في الإمارات.. أسبابها وآثارها»، قدمتها مجموعة من المختصين من المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثالثة من مبادرة شهر السلامة والصحة المهنية التي تنظمها المؤسسة طوال شهر أبريل من كل عام.

وفي الجزء الأول من الورشة التي عقدت في مقر الإدارة العامة للمؤسسة بدبي، تناول الأستاذ عبدالقادر العمرات، قضية المخاطر الزلزالية وكيفية التعايش معها، حيث أوضح أن من مخاطر الزلزال انهيار المباني والجسور وتلف خطوط الغاز، وإتلاف خطوط الهاتف والكهرباء.

وبين العمرات للحضور مراكز حدوث الزلزال والمواقع المحتملة للانزلاقات التي تتعرض لها القشرة الأرضية، وكذلك آليات قياس الزلزال وفق مقياسي ريختر وميركالي، مبيناً الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع قابلية الإصابة، وكيفية الاستعداد والوقاية من المخاطر التي قد تنجم عن وقوع الزلازل مع عرض مشاهد وأمثلة توضيحية.

وفي الجزء الثاني من الورشة، تحدث كل من سلامة حشاد، وخالد العبيدلي، عن إدارة الأرصاد الجوية وأهم أنشطتها، وما يرتبط بذلك من علوم الأرصاد الجوية، وخصائص الغلاف الجوي، وتفسير أسباب الظواهر الجوية، وتغير حالة الطقس وتقلباتها ومدى تأثير ذلك على مختلف النواحي التي تتعلق بنشاط الإنسان وحياته اليومية.

وقدما كذلك شرحاً بأهم مهام إدارة الأرصاد الجوية، ودورها في تأمين الملاحة الجوية والبحرية، والمساهمة في تحديد مجالات الزراعة، وخدمة المشروعات العمرانية وتخطيط المدن.

كما تمت الإشارة إلى دور الأرصاد في التحذير من الكوارث الطبيعية والتلوث، وعرض صور وأمثلة لمختلف أنواع الظواهر التي كانت لها تأثيرات بالغة على مدن مختلفة من العالم.

وفي هذا الإطار، قال خالد شكر مدير إدارة البيئة والسلامة والصحة المهنية، بأن المؤسسة تهدف من خلال تنظيم هذه المحاضرات وورش العمل إلى تعزيز ثقافة السلامة وتوفير الاحتياطات الوقائية من المخاطر، وتطوير أنظمة السلامة والأمن في المواقع، بالإضافة إلى التعريف بمفاهيم الحفاظ على الصحة، والتوعية بسبل وآليات الحفاظ على بيئة عمل آمنة خالية من المخاطر، إلى جانب توفير كافة الاشتراطات والمعايير المعتمدة، وبما يلبي احتياجات الموظفين.

ووجه شكره إلى المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل لتعاونه مع فعاليات الحملة، مؤكداً وجود مجالات تعاون مشتركة ما بين الطرفين، ولا سيما أن مواصلات الإمارات تقدم خدمات نقل وتأجير تشمل جميع مناطق الدولة، ولقاعدة واسعة من المنقولين والركاب، ومنهم الطلبة في قطاع النقل المدرسي، وموظفو الشركات ومؤسسات القطاع الخاص في قطاع النقل التجاري، إلى جانب أنشطة النقل الحكومي واللوجستي. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض