• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد من المنتدى الاقتصادي الإسلامي يزور «غرفة دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- استقبلت غرفة تجارة وصناعة دبي وفداً من‮ ‬المنتدى‮ ‬الاقتصادي‮ ‬الإسلامي‮ ‬العالمي‮ ‬برئاسة‮ تون‮ ‬موسى‮ ‬هيتام،‮ ‬رئيس‮ ‬المنتدى،‮ ‬والذي يزور الإمارة‮ ‬للاطلاع‮ ‬على‮ ‬ترتيبات‮ ‬الاستضافة.‬

وبحسب بيان صحفي أمس، يشكل المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي فازت بشرف تنظيمه إمارة دبي مؤخراً، أحد أبرز الملتقيات العالمية لتبادل الخبرات والمعرفة في مجال الاقتصاد الإسلامي، حيث يشهد المنتدى سنوياً منذ إطلاقه عام 2004 مشاركة واسعة من رؤوساء حكومات وصنّاع القرار وواضعي السياسات والخبراء الاقتصاديين والمعنيين وأكثر من 2500 مشارك، ويشكل منصةً عالمية مثالية لمناقشة كيفية الاستفادة من نمو الاقتصاد الإسلامي، والطلب المتزايد على المنتجات الإسلامية.

وشمل برنامج الوفد الزائر جولة تفقدية لمركز دبي التجاري العالمي حيث سيقام المنتدى للاطلاع على التجهيزات والامور اللوجستية المتعلقة باستضافة الحدث الهام.

واعتبر حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، خلال الاجتماع مع الوفد الزائر أن دبي قادرة على جذب عددٍ كبير من الزوار إلى المنتدى الذي ستستضيفه لعدة عوامل أبرزها الموقع الاستراتيجي للإمارة، والبنية التحتية المتطورة التي تمتلكها.وأكد بوعميم ان استضافة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي في دبي رسالة للعالم بأن الإمارة ماضيةٌ بتطبيق مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي»، وهي ستسخر كل الإمكانات لتنظيم دورة ناجحة تعكس مكانة الإمارة العالمية.

وأضاف أن استضافة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي هو ركيزة أساسية من رؤية شاملة تضع دبي في مقدمة رواد قطاع الاقتصاد الإسلامي، موضحاً أن الاجتماع الحالي هو خطوة اولى تعكس التخطيط السليم والواضح لترسيخ مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي.

من جهته، أشاد تون موسى هيتام، رئيس المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي بالمبادرات الرائدة والإيجابية التي أطلقتها دبي، والتي تسهم في ترسيخ دور الاقتصاد الإسلامي وفاعليته في إنعاش وازدهار الاقتصاد العالمي. كما أثنى على جهود غرفة دبي والتزامها في انجاح الدورة العاشرة للمنتدى الاقتصادي العالمي والذي سيعقد في شهر نوفمبر هذا العام.

وأوضح هيتام «المنتدى الاقتصادي الإسلامي الآن هو في عامه العاشر، وقد عملنا طوال الأعوام التسع السابقة على تأسيس مفهوم شامل للاقتصاد الإسلامي، وأشار إلى أن المنتدى الذي عقد في لندن العام الماضي شهد إقبالاً شديداً، حيث إنها المرة الأولى التي يعقد فيها في بلد خارج نطاق العالم الإسلامي، وعبرَ عن ثقته الكاملة بتحقيق نجاحاً باهراً هذا العام في دبي.

وأضاف »إننا وغرفة دبي عازمون على العمل كفريق واحد لانجاح هذا الحدث، فنحن نتشارك في الأفكار والخبرة، وسنعمل على استقطاب كافة قادة الأعمال والمستثمرين وصناع القرار للمشاركة وتبادل الخبرات والمعرفة حول الاقتصاد الإسلامي”. مؤكداً أن المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي يشكل منصةً عالمية مثالية لبناء جسور السلام وتحقيق الازدهار بين العالم الإسلامي والمجتمع الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا