• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

جاهزية كاملة للدفاع المدني لحماية الأرواح والممتلكات

انخفاض حرائق المباني بنسبة 41 % خلال 6 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كشف اللواء جاسم محمد المرزوقي القائد العام للدفاع المدني أن إجمالي عدد حرائق المباني والمنشآت التي تعاملت معها الإدارات الإقليمية من خلال مراكز الدفاع المدني على مستوى الدولة خلال النصف الأول من سنة 2017 بلغ 928 حادث حريق نتج عنها 115 إصابة و 12 حالة وفاة، وبين أن تلك الحوادث وما نتج عنها من إصابات ووفيات سجلت نسبة انخفاض ملحوظة مقارنة بالمستهدفات المعتمدة ضمن التوجه الاستراتيجي 2017 – 2021 للقيادة العامة للدفاع المدني، حيث بلغت نسبة الانخفاض في حرائق المباني والمنشآت 41 %، وأن وفيات الحريق سَجلت نسبة انخفاض بلغت 8 %، فيما انخفض عدد الإصابات بواقع 47 %. وفيما يتعلق بحرائق المساكن فقد شكلت ما نسبته 61 % من حرائق المباني في الدولة، وأن نسبة الحرائق البسيطة شَكَلت ما نسبته 87 % من إجمالي عدد الحرائق.

وأكد قائد عام الدفاع المدني أن التوجيهات السديدة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات الكفيلة بخفض أعداد الحرائق والوفيات الناجمة عنها، من خلال توظيف جميع الإمكانات والتقنيات الحديثة التوظيف الأمثل، وتأهيل العنصر البشري، وسرعة الاستجابة والجاهزية والتوعية، وتعزيز جهود الوقاية لمواجهة المخاطر والتحديات، وفق عقيدة تكاملية تقوم على التعاون والتنسيق للعمل بروح الفريق الواحد كان لها الأثر الكبير في خفض نسب الحرائق وتحقيق الأهداف المنشودة للدفاع المدني.

أهداف نبيلة

وأوضح اللواء جاسم المرزوقي أن رؤية ورسالة القيادة العامة للدفاع المدني تقوم أساساً على ما جاء في الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية من أهداف نبيلة متمثلة بوعي وإدراك عميقين لمفهوم الدفاع المدني الشامل بأبعاده المختلفة، من خلال توفير الجاهزية المناسبة من قوى بشرية مدربة ومؤهلة وآليات ومعدات متطورة لتنفيذ الواجب باحترافية وأداء مميز موجه لحماية وإنقاذ الأرواح والممتلكات، وصون المُقدرات الوطنية بتشاركية وتكاملية مع كافة مؤسسات الدولة.

وأشار إلى أن القيادة العامة للدفاع المدني تقوم من خلال الإدارات الإقليمية في الدولة بواجبات إشرافية ورقابية وتثقيفية توعوية تتمثل في متابعة وتنفيذ متطلبات الوقاية والحماية الذاتية لمختلف الإشغالات والتدريب والتثقيف الوقائي، وكذلك واجبات عمليات يومية متمثلة بالاستجابة لحوادث الحريق في المباني والمنشآت، إضافة لمساهمتها كمستجيب لحوادث الإسعاف والإنقاذ وحوادث وسائل النقل والحرائق الخاصة بوسائل النقل المختلفة، إلى جانب مشاركة أجهزة الدولة ومؤسساتها في مواجهة الحالات الطارئة والكوارث المحتملة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا