• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

معارضة بوروندي تواصل الاحتجاجات ضد ترشح نكورونزيزا لولاية ثالثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

بوجمبورا (وكالات)

دعت المعارضة في بوروندي إلى مواصلة التظاهرات احتجاجاً على ترشح الرئيس المنتهية ولايته بيار نكورونزيزا لولاية ثالثة في انتخابات الرئاسة المقرر اجراؤها يوم 26 يونيو المقبل، بعدما قتلت الشرطة شخصين بالرصاص خلال قمعها آلاف المحتجين في العاصمة بوجمبورا أمس الأول.

قال رئيس «منتدى تعزيز المجتمع المدني في بوروندي» فيتال نشيميريمانا للصحفيين «ندعو السكان في بوجومبورا إلى المجيء بأكبر أعداد ممكنة، للتظاهر ضد الولاية الثالثة للرئيس بيار نكورونزيزا». وأضاف «ندعو أيضاً الأهالي إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس والتجار إلى إغلاق متاجرهم طيلة النهار تضامناً معنا وكي لا يسقطوا ضحايا الشرطة البوروندية التي تطلق النار عشوائياً على الحشود».

وتعتبر أحزاب المعارضة ومنظمات المجتمع المدني ترشح نكورونزيزا لولاية ثالثة خطوة غير دستورية ومناقضة لاتفاقية أروشا للسلام، التي فتحت الطريق امام انهاء حرب أهلية طويلة (1993-2006). وقال الزعيم المعارض أجاتون رواسا «إن ترشح نكورونزيزا يهدد بإغراق بوروندي في الفوضى».

واندلعت مواجهات في عدد من مناطق بوجمبورا أمس الأول واستخدمت قوات شرطة مكافحة الشغب خراطيم المياه وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص لتفريق المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة العديد من المحتجين والشرطيين بجروح، فيما تم اعتقال عشرات المحتجين. وندد وزير الداخلية ادوارد ندوزيمانا ما اعتبرها «انتفاضات منظمة بدعوة من بعض السياسيين والمجتمع المدني».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا