• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«عموري» يخطف الأضواء

الوصل والوحدة يعبران الحمرية ودبا الحصن إلى نهائي كأس الصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

تأهل الوصل والوحدة إلى نهائي النسخة الخامسة من بطولة كأس كرة الصالات، على حساب الحمرية ودبا الحصن في نصف النهائي مساء أمس الأول، على ملعب صالة نادي الشباب في دبي، تغلب «الإمبراطور» على الحمرية بهدفي سالم وعبد الكريم جميل و«العنابي» على دبا الحصن 4-1 في أجمل مباريات الموسم .

وشهد النجم الجماهيري وصانع ألعاب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم والعين عمر عبد الرحمن العمودي وشقيقه محمد عبد الرحمن شهدا مباراة الوحدة ودبا الحصن، لمتابعة أداء شقيقهما أحمد عبد الرحمن، وكان «عموري» وأشقاؤه حازوا اهتمام القنوات التي نقلت المباراتين على الهواء، وأيضاً بهالة جماهيرية كبيرة من متابعي ومحبي كرة الصالات الذين حرصوا على التقاط الصور التذكارية مع «عموري» الذي تعامل بكل ود مع الجماهير التي حاصرته على مدرجات صالة نادي الشباب.

وبالعودة إلى مجريات مباراتي نصف النهائي، نجد أن الوصل أنهى الشوط الأول، عندما أودع هدفين في شباك الحمرية من إمضاء وتوقيع الثنائي سالم جميل وعبد الكريم جميل، وفي الشوط الثاني ركز «الإمبراطور» على المحافظة على النتيجة، ولعبت خبرة لاعبي الوصل بقيادة منصور جميل دوراً كبيراً في المحافظة على النتيجة، وتألق جابر محمد يوسف في صد العديد من التسديدات الخطيرة للاعبي الحمرية في الشوط الثاني الذي شهد محاولات جادة من الحمرية، ولكنه لم يكن محظوظاً، وفي الوقت نفسه لم يكن الحمرية بالسوء الذي يجعله يفقد نتيجة المباراة مبكراً، وكان لاعبو الفريق وجهازهم الفني احتجوا على هدفي الوصل، ولكن في النهاية تواصلت المباراة، واعتمدت النتيجة لمصلحة الوصل، ويستحق الحمرية الإشادة والتقدير على ما قدمه من جهد، إلى أن وصل إلى الدور نصف النهائي، ويعتبر ذلك في حد ذاته إنجازاً للفريق ولإدارة الفريق والجهاز الفني بقيادة هوجو.

وفي المباراة الثانية، قدم الوحدة ودبا الحصن محاضرة مجانية ووجبة دسمة في كرة قدم الصالات من سرعة في الأداء والاستلام والتمرير والتسديد على المرميين والأداء التكتيكي العالي، حيث كان التكافؤ في الأداء والفرص هو العنوان الأبرز في اللقاء المثير الذي يستحق أن نطلق عليه لقاء الموسم الذي أبدع فيه نجوم أصحاب السعادة، وتألق خلاله نجوم دبا الحصن وظهرت على مدار شوطيه لغة المدربين في التكتيك والعمل الفني المتميز والرائع من الإسباني بابلو برويتو والوطني محمد المرزوقي .

بكر الوحدة بالتسجيل عن طريق الغزال فهد أحمد في أول نصف دقيقة، ووضع دبا الحصن تحت الضغط من البداية، ما أسهم في التألق الجماعي للاعبي الفريقين وتواصل الأداء سجالاً بين العنابي والأخضر إلى أن نجح حمد الغول في تسجيل هدف التعادل من الهجمة التي برع في قيادتها علي خميس راشد، وقبل نهاية الشوط الأول تمكن عبد الرؤوف عمر من تسجيل الهدف الثاني للوحدة من ضربة جزاء، وبعدها تبارى لاعبو دبا الحصن في إهدار الفرص السهلة أمام مرمى سالم سعيد العامري حارس الوحدة.

وفي الشوط الثاني ظل دبا الحصن يبحث عن تعديل النتيجة ويركز الوحدة على المحافظة على النتيجة باتباع أسلوب الهجوم خير وسيلة للدفاع لتبلغ المباراة قمة الإثارة والندية، وتتطاير الفرص من تحت أقدام لاعبي الفريقين وكان الأداء يرتفع ويزداد قوة وسرعة كلما اقتربت المباراة من النهاية وفي الدقائق الأجيرة ظهر النجم المتوهج عمر علي سالمين الشهير بلقب «مارادونا الصالات» وخطف الأضواء، عندما أودع هدفين ولا أروع في شباك دبا الحصن مستغلاً الاندفاع الهجومي غير المحسوب للاعبي دبا الحصن في الخمس دقائق الأخيرة من زمن اللقاء ليدفع لاعبو دبا الصحن الثمن غالياً، بعد أن استقبلت شباكهم هدفين سريعين من صاحب اليسارية القاتلة «عموري الصالات»، ولا يتحمل سعيد حمدون مسؤولية هدفي عمر سالمين، وكان حارس دبا الحصن تألق، وظهر بمستوى ممتاز، وأنقذ فريقه من أهداف محققة، ومشكلة دبا الحصن أنه لم يوفق في التسجيل من الفرص التي حصل عليها، ولم يكن محظوظاً في المباراة ليغادر البطولة الأغلى مرفوع الرأس، بعد الأداء الرجولي والقوي والمتميز من لاعبي الفريق، وكذا الحال بالنسبة للاعبي الوحدة الذين يبدو أنهم استفادوا من دروس مباريات الدوري ونهائي كأس الاتحاد، وكان لاعبو دبا الحصن وجهازهم الفني احتجوا على ضربة الجزاء التي احتسبت للوحدة وسجل منها عبد الرؤوف عمر، ولكن لم تكن هناك أي ردود فعل من لاعبي الحمرية ودبا الحصن على التحكيم بالمرة.

وحرص عمر عبد الرحمن وشقيقه محمد عبد الرحمن على النزول إلى أرضية ملعب صالة الشباب لتهنئة لاعبي الوحدة بالفوز والتأهل إلى نهائي أغلى الكؤوس، وأشاد لاعبو الوحدة بمبادرة «عموري» وشقيقه محمد عبد الرحمن، بعد أن التقطوا الصور التذكارية معهم بعد نهاية المباراة وكان «عموري» وأشقاؤه قضوا وقتاً طويلاً داخل صالة الشباب من أجل إرضاء الجماهير بالتقاط الصور معهم، وأشادت الجماهير بعموري على تعامله الراقي والمتميز معها. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا