• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

دراسة: الصور الصادمة على عبوات السجائر تردع غير المدخنين من الشباب عن التدخين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

هامبورج (د ب أ)

كشفت دراسة حديثة أن الصور الصادمة على عبوات السجائر تعزز من الموقف السلبي لغير المدخنين الشباب تجاه التدخين، لكنها ذات تأثير أقل على المدخنين الشباب.

وأظهرت الدراسة، التي نُشرت نتائجها, اليوم الثلاثاء، أن 80% من الذين شملتهم الدراسة ذكروا أنهم لم يدخنوا مطلقا.

وشملت الدراسة نحو 6900 طالب من 408 فصول دراسية بين المرحلة الخامسة حتى العاشرة في 44 مدرسة في ست ولايات في ألمانيا. وأجرى الدراسة معهد كيل للأبحاث العلاجية والصحة بتكليف من شركة التأمين الصحي الألمانية "دي إيه كيه".

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة أندرياس شتروم: "دراستنا تظهر أن إشارات التحذير تثير مشاعر سلبية إلى حد كبير، حيث تجعل المراهقين، الذين لم يدخوا من قبل، (ينفرون) شعوريا من السجائر على نحو أقوى من المراهقين المدخنين"، موضحا أن الصور الصادمة قد يكون لها تأثير وقائي.

ومن بين ثلاث عبارات تحذيرية على عبوات السجائر - "التدخين هو سبب الإصابة بسرطان الرئة في تسع من كل عشر حالات"، "التدخين يقلل من القدرة الإنجابية"، "أطفال المدخنين يصبحون في الغالب مدخنين"، كانت العبارة الأولى الأقوى إثارة للمشاعر.

وفي مقياس يتراوح بين 1 (لا أتفق على الإطلاق) إلى 4 (اتفق تماما)، فإن المشاعر التي تثيرها هذه العبارات لدى المدخنين هي الخوف (2,7 درجة) والاشمئزاز (3.4 درجة) والحزن (2.3 درجة). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا