• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

زار مدرسة الريادة برأس الخيمة

سعود القاسمي: دعم القيادة وراء تطور العملية التعليمية بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

رأس الخيمة (وام)

ثمن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ما حققته العملية التعليمية في دولة الإمارات من تطور وتقدم بفضل الرعاية والاهتمام الذي تحظى به من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إيماناً من سموه بأن التعليم أساس تحضر الشعوب وتقدم الأوطان، واللبنة الأولى في بناء الإنسان المبدع والمثقف والمتسلح بالعلم والمعرفة والتكنولوجيا الحديثة، ليواصل أبناء الإمارات مسيرة التنمية الشاملة بوتيرة متسارعة لمستقبل مشرق للوطن والشعب.

جاء ذلك، خلال الزيارة التي قام بها سموه، صباح أمس، لمدرسة الريادة للتعليم الأساسي حلقة ثانية «بنات» في رأس الخيمة، بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد ‏2016 - 2017، حرصاً من سموه على مشاركة أبنائه الطلاب والطالبات الاحتفال بعودتهم إلى المدارس، بحضور الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، ومروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، وصالح الشال مستشار صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وسمية حارب السويدي مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، وعدد من المسؤولين.

وهنأ صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، القيادة الرشيدة ببداية العام الدراسي الجديد، مؤكداً أن التعليم في دولة الإمارات حظي بدعم ومتابعة كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومن أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، حتى باتت دولتنا في مصاف الدول المتقدمة من حيث تطور التعليم بمختلف تخصصاته.

وأشار سموه إلى أن شباب الوطن هم فخر الدولة ومستقبلها المشرق، وهم من تعقد عليهم الآمال والتطلعات، حاثاً سموه بناته الطالبات على بذل الجهد والعطاء، والسير على دروب التميز والإبداع في تحصيلهن الدراسي لخدمة وطنهن ومجتمعهن، ومواصلة عملية البناء والتنمية، كما حث سموه أعضاء الهيئة التدريسية على بذل الجهد في خدمة المسيرة التعليمية في الدولة؛ لأنهم ركيزة من ركائز إعداد جيل المستقبل، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم.

وحضر سموه أداء الطالبات قسم الولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة، بعدها حضر سموه جانباً من الفصول الدراسية لمواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والرياضيات واللغة الإنجليزية، واستمع إلى شرح حول العملية التعليمية والتكنولوجيا المستخدمة في الفصول الدراسية، وتبادل الحديث مع بناته طالبات المدرسة وأعضاء الهيئة التدريسية، وحثهم على نهل العلم وعدم التوقف عند التعليم والتطوير الذاتي.

من جانبه، قال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم «نتشرف بزيارة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، كما عودتنا قيادتنا الرشيدة على الوقوف في الميدان في أول يوم في العام الدراسي، وهذا ليس غريباً على سموه، خصوصاً مع ما يحظى به التعليم في رأس الخيمة من دعم ومتابعة من سموه»، مؤكداً أن وجود سموه في أول يوم دراسي مع أبنائه الطلاب والطالبات يعد دعماً وفخراً لنا في القطاع التعليمي. وهنأ القيادة الرشيدة بمناسبة بداية العام الجديد، متمنياً التوفيق والنجاح للطلاب.

بدورها، أوضحت مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، أن التعليم في الدولة يحظى برعاية سامية وأولوية قصوى للوصول إلى التنافسية العالمية بفضل الجهود المتميزة والخطط الطموحة لتطوير التعليم في الميدان التربوي، وفق الأنظمة الجديدة والسياسات الحديثة، ومعايير المدرسة الإماراتية القائمة على تطوير المناهج، ودعم برامج الابتكار في المدارس، واستقطاب الكفاءات التربوية، وتحديد مسارات العام والمتقدم في المدارس، بالإضافة إلى ترسيخ مناهج التربية الأخلاقية التي سيكون لها الأثر في بناء المجتمع، وهذا ما لمسناه في العديد من المبادرات الطموحة التي تبنتها الوزارة، والمتوافقة مع توجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق الأجندة الوطنية.

وأكدت أن الوزارة تبنت برنامج «مرحباً مدرستي» لاستقبال العام الدراسي تحت شعار «أعاهدك إماراتي»، ويضم العديد من البرامج والفعاليات الداعمة لتحقيق الإنجازات المشرفة والمواكبة لطموحات رؤى القيادة الرشيدة، ومن خلالها سيكون هناك مشاركة فاعلة من قيادات المؤسسات الحكومية والمحلية في رأس الخيمة لزيارة المدارس في الأسبوع الأول من العام الدراسي، لتحفيز الطلبة ودعم العملية التعليمية من خلال فعاليات وأنشطة تعليمية وتربوية تقام في المدارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض