• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الهاشمي يرفض شموله بـ «العفو العام»

«متحدون» تتمسك بالعبيدي وتتحرك لتأجيل إقالته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

بغداد (الاتحاد)

أعلنت مصادر في «ائتلاف متحدون» بزعامة أسامة النجيفي المنضوي ضمن «اتحاد القوى» أكبر المكونات السنية في البرلمان العراقي، أن الائتلاف يرفض طرح بديل لوزير الدفاع المقال خالد العبيدي، مبينة أن حقيبة الدفاع من حقها ولا يحق لأي طرف داخل اتحاد القوى العراقية طرح مرشح آخر. وقالت المصادر إن ائتلاف متحدون قدم طعناً أمام المحكمة الاتحادية ضد قرار مجلس النواب بسحب الثقة من العبيدي باعتبار القرار تم بموجب «صفقة بين الكتل النيابية المتنفذة التي فضحها العبيدي في جلسة استجوابه أمام البرلمان في الأول من أغسطس الحالي. ورجحت أوساط سياسية لجوء رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى إدارة حقيبتي الدفاع والداخلية بالوكالة. كما أكدت المصادر نفسها، أن وفداً من اتحاد القوى سيلتقي العبادي للطلب منه تأجيل الموافقة على إقالة العبيدي لحين إيجاد البديل له تزامناً مع عمليات تحرير نينوى.

من جهته، رفض نائب الرئيس العراقي السابق طارق‏‭ ‬الهاشمي، ‬المطلوب ‬للقضاء بتهمة الإرهاب، أمس ‬شموله‭ ‬بقانون «‬العفو ‬العام» ‬الذي ‬صوت ‬عليه ‬مجلس ‬النواب ‬الخميس ‬الماضي، ‬والذي ‬يتيح‭ ‬للسجناء ‬والمحكومين العراقيين ‬تقديم ‬طلبات ‬لإعادة ‬محاكمتهم. وقال الهاشمي المقيم ‬بالخارج «‬إنه ‬لم ‬يكن ‬ممن ‬أيد ‬قانون ‬العفو ‬العام ‬أو‭ ‬طلب ‬شموله ‬به»‬، ‬مستغرباً ‬قيام ‬بعض ‬النواب ‬بجمع ‬التوقيعات ‬لاستثنائه ‬من‭ ‬القانون.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا