• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

«مونديال روسيا» التحدي الأخير لـ«ديشامب»

«الديوك».. 5 مواسم من دون ألقاب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

«نحن لا نلعب الكرة لكي نتسلى، وإنما المتعة تتحقق عندما نفوز في نهاية المطاف».. هذه الجملة أطلقها ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا منذ خمس سنوات، وتحديداً في 8 يوليو عام 2012، عندما تولى قيادة منتخب «الديوك» بعد تجربة ناجحة قبلها مع فريق أولمبيك مارسيليا.. خمس سنوات شهدت صعوداً وهبوطاً، أفراحاً وأحزاناً، تقدماً وتراجعاً، انفعالات متباينة، ومشاعر متضاربة خاصة على مستوى علاقة المنتخب ومدربه بالشعب الفرنسي العاشق لكرة القدم، ووسط كل ذلك لم يتوج المنتخب الفرنسي بلقب رغم وجوده في نهائيات كأس العالم في البرازيل واستضافته لبطولة أمم أوروبا التي حل فيها وصيفاً.

كل هذه التفاعلات حملها موقع «سوفوت» في تقرير تحت عنوان «5 مواسم من دون إجماع»، حمل خلاله مشوار ديشامب مع الديوك بكل التفاصيل الصغيرة، والتي خلصت إلى أن مونديال روسيا يمثل التحدي الأخير للمدير الفني.

البداية كانت في موسم 2012 - 2013 حيث كان الهم الأول لديدييه ديشامب أن يحقق نتائج جيدة بصرف النظر عن متعة الأداء، ولكنه في الوقت نفسه لم يحصر نفسه في أسلوب دفاعي عقيم وإنما لعب كرة متوازنة ما بين الهجوم والدفاع، ولم يكن الشعب الفرنسي مهيئاً وقتها لمتابعة المنتخب باهتمام بعد صدمة خروجه من بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012.

وفي خريف نفس الموسم بدأ ديشامب تجهيز فريقه لتصفيات كأس العالم 2014 ولكنه أنهى هذا الموسم بطريقة غير طيبة بهزيمة على ملعبه أمام منتخب إسبانيا الذي كان في نفس المجموعة في التصفيات، وبجولة كروية في أميركا لم تحقق أهدافها، والحسنة الوحيدة في هذا الموسم أنه شهد مولد نجمين أصبحا فيما بعد من أعمدة المنتخب الفرنسي وهما لاعب خط الوسط بول بوجبا وقلب الدفاع الصاعد رافائيل فاران.

وفي 2013 - 2014 كان هذا الموسم هو بداية الانطلاقة الحقيقية وتحقيق النتائج الطيبة في مشوار تصفيات كأس العالم، ولكن نظراً لوجود فرنسا في نفس مجموعة إسبانيا جعلها تحتل المركز الثاني لتدخل في حسبة أفضل ثوان وتقابل في مواجهتين ترجيحيتين منتخب أوكرانيا حيث خسرت في الذهاب صفر - 2 ولكنها كشرت عن أنيابها في العودة (3 - صفر) في استاد دوفرانس، وكان هذا الفوز هو الشرارة الأولى لمولد منتخب فرنسا من جديد، وعودة لالتفاف الشعب الفرنسي كله حوله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا