• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمناسبة قدوم شهر رمضان

مستهلكون يترقبون ارتفاعاً في أسعار الغذاء.. و«الاقتصاد» تؤكد الاستقرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

مع قدوم شهر رمضان المبارك، تزداد الأسواق سخونة في العلاقات التشابكية بين أطرافها، فالترقب يلازم المستهلكين، والإعلان عن مبادرات شرائية سلوك متكرر من جانب منافذ البيع، والعقوبات ضد رافعي الأسعار أداة الردع من جانب وزارة الاقتصاد، ولجان المراقبة والحملات التفتيشية هو أداة الدوائر المحلية لمواجهة الانحراف في البيع والأسعار، بينما يطالب الموردون بزيادة أسعار بعض السلع الرئيسية، وبالتوازي معهم يحذر الخبراء من الاندفاع وراء حملات استنزاف أموال المستهلك.

وفي محاولة لـ «الاتحاد» لرصد حالة السوق الاستهلاكية قبل قدوم الشهر المبارك، تنوعت معالم الصورة لتشمل مطالبات متكررة لمستهلكين بتعزيز عمليات الرقابة على الأسواق من جانب الجهات المختصة، للحيلولة دون زيادة متوقعة في أسعار السلع الأكثر طلباً خلال رمضان، وبالمقابل، تؤكد الجهات المختصة «وزارة الاقتصاد والدوائر الاقتصادية» على تشكيل فرق متابعة وتنفيذ قانون حماية المستهلك وتغريم المخالفين.

في البداية، تقول هند عبد الرحمن، وافدة، إن أسعار السلع الغذائية تشهد ارتفاعاً خلال الأسابيع التي تسبق شهر رمضان، خاصة الخضراوات وأبرزها البندورة وخضراوات سلطة المائدة والكوسة والبصل، إضافة إلى بعض الفاكهة ومنتجات الألبان.

وأضافت أن الإعلان عن تثبيت الأسعار للسلع الرئيسية في كثير من منافذ البيع لا يحقق الاستقرار في السوق، حيث توصف هذه السلع بـ «السلع الراكدة»، مطالبة بتطبيق تلك المبادرة على السلع الأكثر طلباً من جانب المستهلكين، وهي السلع الرئيسية ذات العلامات التجارية المعروفة، وكذلك الخضراوات الرئيسية.

وفي السياق ذاته، قالت عائشة السويدي «مواطنة»، إن الرقابة على الأسعار نقرأها في الصحف ووسائل الإعلام المختلفة بينما لا نلمسها في عمليات الشراء منوهة إلى أن الكميات الغذائية التي نشتريها أسبوعياً ارتفعت بمعدل 20٪ خلال الربع الأول من العام، مقابل قيمة هذه الكميات لنفس الفترة من العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا