• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

أكد أن «طيران الإمارات» حققت التوازن بين الربحية والاستدامة

محمد بن راشد: قطاع الطيران المدني أحد الأعمدة الرئيسة لاقتصاد الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن قطاع الطيران المدني أصبح اليوم يشكل أحد الأعمدة الرئيسة التي يقوم عليها اقتصاد الإمارات، حيث كان لإسهامه عظيم الأثر في تحقيق ما وصل إليه قطاعا التجارة والسياحة من نجاح وازدهار، مشيراً إلى أن مجموعة الإمارات شاركت بدور حيوي في هذا المجال.

وقال سموه في كلمته في التقرير السنوي لطيران الإمارات عن عام 2013 - 2014: «لقد استمدت دولة الإمارات ودبي تميزها تاريخياً كمركز تجاري من موقعها الجغرافي، واستثمرنا في إقامة بنية أساسية قوية ومستدامة، شملت المطارات ذات المستوى العالمي، والمؤسسات السياحية والتجارية لتطوير مكانة دولتنا كمعبر رئيس للتجارة العالمية والاستثمار والسفر، مع عدم إغفال أولوياتنا ومسؤولياتنا الاجتماعية في توفير التعليم والرعاية الصحية والإسكان لمواطنينا ولضيوفنا الذين يعملون ويعيشون على أرض الدولة».

وأكد سموه أن دولة الإمارات جاءت في المرتبة التاسعة عشرة على مؤشر التنافسية للمنتدى الاقتصادي العالمي 2013، وحلت في المرتبة الأولى في ست فئات للمؤشر ذاته، ما يعد إنجازاً كبيراً نعتز به، ودافعاً لمزيد من العمل بكد لتحقيق مستويات جديدة من التفوق والتقدم.

وقال سموه «إن مؤسساتنا الوطنية الرائدة ساهمت في تحقيق رؤيتنا وأهدافنا، وجسدت الروح التي أبرزتنا أمة حيوية وسطاً، منفتحة على المنافسة الحرة الصحية، وساعية للتقدم والتطور المستمر».

وأضاف صاحب السمو نائب رئيس الدولة: «اليوم، يمتد حضور مجموعة الإمارات إلى أكثر من 80 دولة، وتقوم بدور حيوي في تحقيق التواصل بين الشعوب والثقافات وإتاحة المزيد من الفرص التجارية عبر العالم، ونجحت المجموعة التي مضى على انطلاق عملياتها 55 عاماً، في تحقيق التوازن بين الربحية والاستدامة، وبقيت مخلصة لمبادئ التجارة الصحيحة: وهي المنافسة الصحية، والمسؤولية، وتحقيق قيمة مضافة».

وأضاف: «بالنظر في سجل مجموعة الإمارات واستراتيجيتها واستثماراتها في الموارد البشرية والبنية الأساسية، تزداد ثقتي في تمتع المجموعة بكل مقومات القوة التي تتيح لها مواجهة التحديات المستقبلية بأعلى مستويات المرونة والإبداع، والاستمرار في مساهمتها الإيجابية، ليس في اقتصادنا الوطني وحسب، وإنما في صناعة الطيران المدني العالمية عموماً». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا