• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في محاولة جديدة لعلاج التوحد عبر الخلايا الجذعية

فريق عالمي يبحث إمكانية استعادة المخ مسار نموه الطبيعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

في إطار محاولات جديدة لتفهم اضطراب طيف التوحد بحثاً عن علاج، يسعى الباحثون بجامعة كاليفورنيا بسان دييجو الأميركية، إلى التعامل مع اضطراب التوحد من وجهة نظر مختلفة، حيث يقوم الباحثون باستخدام الخلايا الجذعية لمحاولة إيجاد خلايا مشابهة لمثيلتها البشرية لدى ذوي اضطراب التوحد -الذي أصبح انتشاره ملحوظا حاليا-

ويقود هذا الفريق المتطور البروفيسور أليسون موتري، ويهدف البحث الذي نشره «موقع latimes» إلى التوصل لمسببات حدوث اضطراب التوحد، ثم إيجاد المواد الكيميائية، أو العناصر التي تساعد مخ طفل التوحد على استعادة مسار النمو الطبيعي.

زيادة سنوية

ووفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإنه يوجد طفل لديه بعرض مختلف من اضطراب التوحد من بين كل 88 طفلاً في أميركا، ويقدر مجتمع التوحد الزيادة السنوية بعدد الأطفال الذين يتم تشخيص حالتهم ما بين 10% إلى 17% سنوياً.

ويقول الدكتور موتري الأستاذ المساعدة بإدارات طب الأطفال والطب الخلوي والطب الجزيئي والباحث باتحاد ستانفورد للطب التجديدي بجامعة كاليفورنيا بسان دييجو، إن التوصل لطرق أفضل التشخيص لا تفسر سبب الازدياد في أعداد ذوي التوحد، كما يعتقد أن السبب وراء ذلك الازدياد هو مزيج من العوامل البيئية والجينية.

ويستخدم موتري وفريقه الخلايا الجذعية للمصابين بعرض من أعراض اضطراب التوحد لإيجاد أول نموذج لخلية بشرية مصابة بالتوحد ليتم استخدامها لفحص وتشخيص العلاجات الجديدة لكل فرد، حيث يقول: إنه يساعدنا على فهم أكثر شمولاً وتعمقاً للتوحد ومراحل تطوره من اضطراب بالتصرف وحتى تطوره لاضطراب بالمخ، وقد أثار العقل البشري وتفرده عن بقية الرئيسيات «أعلى رتب الحيوانات الثديية»، فضول الدكتور موتري وقاده إلى دراسة اضطراب التوحد واستكشاف كيفية تطور الجانب الاجتماعي بالمخ على مستوى الخلية والجزئيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا