• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

محطات

كشف المستور (2 - 2)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

عزيزة ناصر

زخات المطر وجمال فصل الشتاء، والكل يلتف حول الحساء في منظر رائع يجمع أفراد أسرتك وأنت في مكان آخر تحن إلى وطنك وبيتك وجبين أمك وأبيك وضحكات أخوتك، فإذا بأخيك يبعث لك في تلك اللحظات مقطع فيديو يود منك مشاركتهم فرحتهم إلا أنك شاركتهم روحاً بلا جسد وقلبك ينفطر.

كان المقصد منه إشعال فرحة ولكنه أشعل حرقة في قلبك، شعور لا تدرك معناه.

وهناك من يصور أبناءه لمن يشتهي صوت بكاء طفل وغيرها من المواقف التي لا تحصى.

فحينما تلتقط تلك الصور أوالمقاطع أو غيرها قد تبعثها بحسن نية وبكل حب، لكن قد تتحول إلى ألم.

فكّر قبل أن تبعث وفكّر بالصدى الذي ستحدثه.

أخط ببناني أنين وقتي، أرسم خلف سطوري أجمل أمنياتي، ألون دفاتر ذكرياتي بعبق الماضي، حملتها أينما كنت، وحيث سأكون، طوّعت حروفي كي أناشدكم وأصل معكم إلى إيقاف تلك الآهات التي حرمتنا من لحظات ثمينة قد لا يكررها الزمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا