• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

نظام إلكتروني شامل تطبقه «صحة دبي»

انتهاء الأعمال التحضيرية لإطلاق المرحلة الثانية من مشروع «سلامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

أنهت هيئة الصحة بدبي أعمال التحضير الأخيرة لإطلاق المرحلة الثانية من مشروعها الرائد الملف الطبي الإلكتروني الشامل، «سلامة» والتي من المقرر أن تشمل (مستشفى دبي، ومركز دبي للسكري، ومركز ملتقى الأسرة، وجميع مراكز الرعاية الصحية الأولية)، على أن تضم المرحلة الثالثة التي ستنطلق في نوفمبر المقبل (مستشفى لطيفة، ومستشفى حتا، ومركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب، ومركز الثلاسيميا، وجميع مراكز اللياقة الطبية).

أعلنت ذلك أماني الجسمي مدير إدارة تقنية المعلومات في هيئة الصحة بدبي، لافتة إلى أن «الهيئة» تستند في إطلاق المرحلة الثانية من المشروع إلى نجاح المرحلة الأولى التي ضمت (مستشفى راشد، ومركز دبي للأمراض الجلدية، وعيادات المطار، ومركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، ومركز البرشاء الصحي).

وقالت: إن مشروع «سلامة»، يمثل نظاماً إلكترونياً شاملاً يطبق على مستوى الوحدات الطبية والصحية بالهيئة (المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية واللياقة الطبية، والمراكز المتخصصة)، وبموجب المشروع تم تخصيص سجل فردي إلكتروني موحد للمريض يشمل معلوماته الطبية كاملة، الشيء الذي يمكن الطبيب من الحصول على ملف المريض مباشرة بغض النظر عن آخر مكان تم تلقي العلاج فيه.

وأضافت أن نظام الملف الطبي الإلكتروني «سلامة» يتوافق مع نظام شركة (EPIC) العالمي، وهو برنامج ضخم يشمل التكنولوجيا والبنية التحتية وتكامل النظم لتقديم حل طبي إلكتروني شامل، يستهدف وضع النظام الصحي في دبي، في صدارة الأنظمة الصحية العالمية، فضلاً عن تحقيقه لرضا المتعاملين وسعادتهم. يشار إلى أن «الهيئة» كانت قد أنجزت المشروع في وقت قياسي، حيث كان من المقرر أن يتم التدشين مطلع العام المقبل 2018.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا