• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مبادرة أطلقتها «ثقافة بلا حدود»

«عربة الكتب المتنقلة» تجوب المستشفيات لتعزيز القراءة بين المرضى والمراجعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

أزهار البياتي (الشارقة)

في خطوة لافتة، تهدف إلى جعل ثقافة القراءة أسلوباً ومنهجاً متبعاً في الحياة، بادر مشروع الشارقة الرائد «ثقافة بلا حدود»، مؤخراً، إلى توفير خدماته الثقافية والفكرية للمستشفيات الحكومية، من خلال «عربة الكتب المتنقلة»، توصل الكتاب المقروء، وبشتى ميادينه العلمية والأدبية إلى أيادي المرضى والمراجعين، ساعياً لملء أوقات العلاج، وفترات الانتظار بروافد معرفية تحقق المتعة الممزوجة بالفائدة.

وتأتي هذه المبادرة الطموحة في سياق مشروع الإمارة «ثقافة بلا حدود»، لتكون عربة المعارف والآداب المتنقلة هذه، عاملاً فعالاً آخر يسهم في نشر وترويج ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع المحلي، حيث حطت رحالها حتى الآن في أربعة مشاف، هي مستشفى «القاسمي» في الشارقة، و«لطيفة» في دبي، و«خليفة» في عجمان، ومستشفى «خورفكان» في المنطقة الشرقية.

إلى ذلك، يقول راشد الكوس، مدير المشروع، إن «العربة الثقافية المتنقلة بين مستشفيات الدولة تعتبر استكمالا لسلسلة طموحاتنا وخططنا الحثيثة، الساعية لغرس قيم وفضليات المطالعة والقراءة في مجتمعنا الإماراتي، كوننا ندرك أهمية الكتاب المقروء في زيادة الوعي وتثقيف الأجيال والارتقاء بالشعوب». ويضيف «تلبية لرؤية راعي الثقافة والفنون صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، والذي ينادي دوماً بتوثيق العلاقة بين القارئ والكتاب، وبدعم مشهود من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة اللجنة المنظمة لمشروع « ثقافة بلا حدود»، فقد تقرر توزيع هذه العربات الثقافية المتنقلة على عدد من المشافي، لتكون قريبة من المرضى ومرافقيهم على حد سواء، وذلك أثناء فترة المعالجة والانتظار».

ويتابع «فكرة مبادرة «عربة الكتب المتنقلة» وسيلة لتعميم ثقافة القراءة وحب المطالعة، وغرسها في وجدان الفرد الإماراتي، بحيث تحتل جزءاً مهماً من كيانه، وفكره، وأسلوب حياته، فتكون العربة هذه، وغيرها طريقة تسّهل وصول مختلف الكتب والإصدارات الجديدة إلى يد المواطن حيثما كان، وتوفر له خدماتها التثقيفية في جميع حالاته وأحواله، مقدمة له جرعات دسمة من أحدث الإصدارات الثقافية من العلوم والمعارف والآداب».

وضمت «عربة الكتب المتنقلة» الجديدة والموجهة لمرضى المستشفيات الحكومية، عدداً كبيراً من الكتب والإصدارات التي حققت نسباً عالية من المبيعات، وأكثر من خمسين عنواناً جديداً باللغة العربية، خاضت في مجالات ثقافية متنوعة ومختلفة، وانسجمت مع الفئات العمرية من الصغار والكبار، وحيث جاء الكثير منها ليندرج تحت خانة المواضيع الخفيفة، الشائقة، والمسلية، من تلك التي تحسن مزاج المريض القارئ، وترفع معنوياته، وترفه عنه خلال مدة العلاج».

وستجوب «عربة الكتب المتنقلة» يومياً أروقة المستشفيات الأربعة المختارة، لتوزيع الكتب والمطبوعات على المرضى والمراجعين، خلال فترة انتظار الأطباء، وكذلك ستمر على المرضى المقيمين في الأقسام الداخلية لكل مشفى، كما يسعى «ثقافة بلا حدود» مستقبلاً إلى توزيع مزيد من العربات المكتبية هذه على بقية مستشفيات الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا