• الجمعة 27 شوال 1438هـ - 21 يوليو 2017م

15 ألف طالب وطالبة في «صيفنا مميز»

برنامج «مهنتي».. طريق الطلاب إلى المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد مجلس أبوظبي للتعليم، انتظام جميع الطلبة الذين سجلوا ضمن فعاليات «صيفنا مميز»، بإجمالي 15 ألف طالب وطالبة، على مستوى إمارة أبوظبي.

وأوضح المجلس أنه يولي أهمية خاصة لبرنامج «مهنتي» الذي يضع الطلبة على أولى درجات العمل الوظيفي، والذي شاركت فيه العديد من المؤسسات الحكومية بمناطق الإمارة. وأجمع طلبة مشاركون في مشروع «مهنتي» على تميز البرنامج، وأكد حمد سعيد اللحيمر أن التجربة مفيدة، خاصة في الاختلاط مع الموظفين، وقال: اخترت الشرطة، حيث تتفق مع ميولي، خاصة أني مقبل على الثانوية العامة، واكتسبت مهارات، ومعرفة كيفية التواصل مع الجمهور، ومعرفة كيفية تقديم البلاغات، والبرنامج يعطي نظرة للمستقبل ونشكر المجلس والقيادة العامة لشرطة أبوظبي الذي وفر كل الإمكانيات والدعم المساندة، ورأيت بعيني كيف يخدم رجال الشرطة وطنهم، والمحافظة على الأمن والاستقرار.

ومن جانبه، قال الطالب مبارك أنور البلوشي: التحقت بمركز شرطة المقام، وأسعى للالتحاق بالشرطة مستقبلاً، وتعرفت عن قرب إلى كيفية التعامل مع الجمهور، ولفت نظري الاهتمام من جانب رجال الأمن بالمراجعين، وعدم التفرقة بين أفراد المجتمع.

وقال على سعيد الشرياني: التحقت بالبرنامج كونه ممتازاً، ويستكشف المستقبل والتعرف إلى المهام، والتدريب العملي، وتحمل المسؤولية، والاندماج مع الوظيفية وطريقة إنجاز مهام العمل، وتخليص معاملات المراجعين، والاستفادة من الوقت، واخترت مركز شرطة الهيلي، وتعلمت أن الموظف أياً كان موقعه هو واجهة لوزارة الداخلية، أو المؤسسة التي يعمل بها.

من جانبها، أكدت عائشة العلي اختصاصي أول الأنشطة اللاصفية: أن عدد الطلاب بلغ 200 طالب موزعين على مناطق الإمارة، ويتم توكيل مهام إلى كل طالب، وبدوام كامل، وهناك بعض الطلاب يعملون مع أولياء أمورهم، حتى يتعرف الطالب إلى المجهود، والتعب الذي يقوم به أولياء الأمور، والتعرف عن قرب إلى طبيعة أعمالهم، وطرق التعامل مع الجمهور، وكيف يكون موظفاً ناجحاً، وكيف يحافظ على أسرار العمل بالجهة التي يعمل بها، وتم اختيار المؤسسات حسب مسكن كل طالب، أو حسب المنطقة السكنية، وهناك مكافأة مقدمة لكل طالب، ولكن المشاركين أعربوا عن رغبتهم في العمل من دون مكافأة.

وأشارت إلى أن أهمية البرنامج تكمن في العمل على تحمل المسؤولية، والتكيف مع بيئة العمل، وقد تعاملت معهم المؤسسات بجدية، وكأنهم موظفون. وشاركت «أبوظبي للإعلام» في برنامج «مهنتي»، واستقبلت 14 طالبا هذا العام، وأعرب الطلبة المشاركون، عن سعادتهم بالتمكن من التعرف إلى دورة العمل في هذه المؤسسة الوطنية المرموقة، وكيفية صدور الصحف والمجلات، والبرامج التلفزيونية التي تعد فرصه لتكوين رؤية مستقبلية عند اختيار التخصصات. وقال خالد أحمد الحضرمي: إن فكرة البرنامج متميزة، حيث تؤهل الطالب لاختيار مساره الجامعي، ويتعرف إلى بيئة الأعمال، موضحا أنه يهوى التصوير ويرغب في معرفة كيفية كتابة ونقل الأخبار، والبرنامج ترك لنا اختيار المؤسسات التي نقضي فيها فترة التدريب، واخترت صحيفة «الاتحاد» التي أحبها. ولفت الطالب حمد الزعابي إلى أنه اختار «الاتحاد» للتعرف إلى بيئة العمل، وكيف يتم صنع الأخبار والتقارير وتكوين رؤية مستقبلية، حيث أميل لهذا النوع من العمل، وأنه اكتشف العديد من الأمور التي تتم حتى نحصل على الصحيفة بهذا الشكل، واكتشافه وجود العديد من التخصصات، ويتميز بكونه عملا ممتعا، إنها حقا تجربة فريدة.

ومن جانبه، قال يوسف يعقوب: إن قضاء وقت مفيد وممتع في الإجازة الصيفية يعتبر مكسبا في حد ذاته، مشيراً إلى أنه يهوى مطالعة الصحف والمجلات، وخاصة مجلة ماجد، وعبر عن إعجابه بنظام العمل الذي يعتمد على التكاملية والتعاون بين الجميع، لافتاً إلى أنه حقق العديد من أوجه الفوائد في العمل الإعلامي.

ومن جانبه، قال محمد الحضرمي: إن الهدف من التحاقه بالبرنامج كان الاستفادة من وقت الفراغ، بدلاً من المكوث بالمنزل، والتعرف إلى بيئة العمل الصحفي، وكلها خبرات جديدة بالنسبة إلينا كطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا