• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

برعاية رئيس الدولة

انطلاق فعاليات يوم البيئة الوطني الـ19

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

العين (الاتحاد)

أعلن معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، عن بدء احتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني التاسع عشر الذي يقام تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس الخميس، في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بحديقة الحيوان في مدينة العين، حضره ما يزيد على 50 شخصاً من مديري البلديات والهيئات البيئية وممثلي الدوائر المحلية والحكومية والقطاع الخاص بالدولة.

وقال معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد في كلمة له خلال المؤتمر الصحفي: يشرفني أن أغتنم هذه المناسبة لأرفع إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» أسمى آيات الشكر والامتنان لتفضله بشمول المناسبة برعايته الكريمة، ودعمه المتواصل واللامحدود للجهود التي تبذلها الدولة في مجال المحافظة على البيئة وتنميتها.

وأضاف: كما يشرفني أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الذين أولوا البيئة جل اهتمامهم ورعايتهم، فأصبحت دولة الإمارات، بفضل هذا الاهتمام والرعاية، إحدى الدول الرائدة في مجال البيئة على المستويين الإقليمي والدولي.

وذكر وزير البيئة والمياه أن يوم البيئة الوطني الذي يصادف الرابع من فبراير منذ انطلاقه قبل تسع عشرة سنة، شكّل علامة مهمة في مسيرة العمل البيئي بشكل عام، وجهود رفع مستوى الاهتمام بالقضايا البيئية والتوعية بها بشكل خاص، فقد أسهمت هذه المناسبة بشكل واضح في تأكيد الالتزام الراسخ والأصيل بحماية البيئة وتنميتها، وفي تركيز الضوء على قضايا البيئة ووضعها على أجندة العمل الوطني في الدولة، وهو ما تجلى بوضوح في رؤية الإمارات(2021 )، وفي الأجندة الوطنية للرؤية، وفي استراتيجيات الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وفي رفع مستوى الوعي البيئي، ويكفي للإشارة في هذا السياق على سبيل المثال ارتفاع مستوى الوعي بدولة الإمارات من 63% في عام 2014 إلى 68% في عام 2015 بحسب الاستطلاع السنوي الذي أجرته الوزارة مؤخراً.

وأشار إلى أنه في هذا العام سيتم اختتام ثلاث سنوات من الاحتفال بهذه المناسبة تحت شعار «الاقتصاد الأخضر.. ابتكارٌ واستدامة»، حيث تناولت السنة الأولى العنصر الأول من الشعار، فتم التركيز على التعريف بنهج الاقتصاد الأخضر ومزاياه الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والتعريف باستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء التي تم بموجبها تبني هذا النهج رسمياً في دولة الإمارات، والتعريف بجهود وإجراءات الجهات المعنية الرامية إلى تحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد أخضر مستدام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض