• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

استعادة الموصل ضربة موجعة لـ«داعش».. لكنها ليست «القاضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

بغداد (أ ف ب)

يرى خبراء أن انهيار المعقل الرئيس لتنظيم «داعش» في مدينة الموصل بمحافظة نينوى، شمال العراق، أمس، يمثل ضربة قاسية جداً لهذا التنظيم، لكنه لا يعني بالضرورة نهايته.

وقال ديفيد ويتي، المحلل والكولونيل المتقاعد من القوات الخاصة الأميركية، إن استعادة الموصل تعتبر «ضربة قوية جداً» للتنظيم. ويمثل تحرير الموصل ضربة جديدة إثر ضربات سابقة متلاحقة، أفقدت التنظيم السيطرة على مناطق واسعة من العراق وسوريا.

وفي حين كانت مساحة مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي توازي مساحة بلاد مثل كوريا الجنوبية، ويعيش فيها نحو عشرة ملايين نسمة، تقلصت هذه المساحة إلى النصف. كما فقد التنظيم آلاف الإرهابيين، بينهم الكثير من الأجانب.

وإذا كانت هذه الضربة ستضعف التنظيم بالتأكيد، فمن السابق لأوانه الكلام عن نصر نهائي.

وقال باتريك مارتن، محلل الشؤون العراقية في معهد دراسات الحرب، إنه «يجب ألا نعتبر استعادة الموصل المسمار الأخير في نعش داعش»، مشيراً إلى أن التنظيم «لا يزال يسيطر على مناطق مهمة»، خصوصاً في سوريا، حيث ينفذ هجوم عسكري كبير لاستعادة بلدة الرقة منه. ... المزيد