• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

طالب الجمهور بتجنيب العاطفة والتعامل مع الواقع

أحمد بن حشر: النجاح الإداري أهم مكاسب الوصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

أسامة أحمد (دبي)

طالب الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم بطلنا الأولمبي، والقطب الوصلاوي المعروف جمهور «الإمبراطور» بوضع العاطفة جانباً، والتعامل مع الواقع، مبيناً أن مثل هذا الجمهور الوفي تواق لحصول الفريق على بطولتي الدوري والكأس.

وقال: النجاح الإداري هو المكسب الحقيقي للوصل هذا الموسم في ظل المنافسة القوية من أندية معروفة بإمكاناتها المالية مما كان له المردود الإيجابي على مسيرة فريق الكرة بحصوله على المركز الثالث في الدوري، ومركز وصيف كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ووصيف كأس الخليج العربي.

وأضاف: يجب أن أمنح الإدارة واللاعبين والجمهور درجة «10 من 10» رغم أن الفريق لم يستطع الحصول على ألقاب، نظراً لوجود أندية تفوق «الإمبراطور» من حيث الإمكانات ولم تستطع تحقيق ما حققه الأصفر الوصلاوي.

وتابع: أصبحت المفارقة في «الدرهم» بعد تطبيق الاحتراف، فاللاعب في عصر «الهواة» كان يتجه إلى ما يحبه قلبه بعكس ما يحدث حالياً في ظل الإغراءات الموجودة لتحقق الأندية صاحبة الدعم الأكبر الإنجازات.

وأكد الشيخ أحمد بن حشر أنه يخشى تراجع «الإمبراطور» إذا تنحى راشد بالهول عن منصب رئيس مجلس إدارة القلعة الصفراء، وخصوصاً أن الانضباط أهم سمات هذا الرجل، الذي يعمل بصمت ولا يصرح بانفعالات وعواطف، مما كان له المرود الإيجابي على مسيرة فريق الكرة بتحقيق نتائج جيدة خلال الموسم، والتي ستكون أكبر مؤشر للموسم الجديد، الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية بالنسبة للوصلاوية.

وطالب الشيخ أحمد بن حشر الوصلاوية بالمحافظة على الثنائي الأجنبي المتميز ليما وكايو، والسعي من أجل تعزيز صفوف الفريق خلال الانتقالات الصيفية بمدافعين يكون أحدهما أجنبياً على أن يكون الخيار الأجنبي الرابع لاعب وسط، حتى يحقق ما يصبو إليه كل منتسب إلى القلعة الصفراء على أن يسعى «الأصفر» سعياً جاداً من أجل إيقاف نزف النقاط أمام الفرق التي هي أقل منه في المستوى حتى يرسم صورة طيبة عن الكرة الصفراء التي لها وزنها وثقلها في خريطة اللعبة.

وأشار ابن حشر إلى أن الوصل بحاجة إلى المدرب الذي ينجح في توظيف إمكانات اللاعبين من أجل المضي به إلى الأمام، مبيناً أنه في أي فريق، وفي حال استقطاب مدرب له شهرته ولا يستطع التوظيف بصورة مثالية فإنه لن يحقق المراد، ونأمل أن يكون المدرب الجديد الذي تم التعاقد معه على قدر طموحاتنا.

واختتم الشيخ أحمد بن حشر حديثه بقوله: أتوقع أن تحتكر أندية العاصمة لقب الدوري لـ 5 سنوات مقبلة، حيث يمكن تقسم الفرق إلى الأربعة الكبار بوجود العين والوحدة والجزيرة، إضافة إلى أحد المجتهدين، فيما تسعى الفرق العشرة الأخرى من أجل التواجد في «المنطقة الدافئة»، ويلعب البعض من أجل الهروب من «القاع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا