• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

"الهلال" ترصد 6 ملايين درهـم لـ"المير الرمضاني" للعام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 أبريل 2015

وام

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية والخيرية لإطلاق حزمة من مشاريع المساعدات الإنسانية خلال شهر رمضان المقبل وذلك بالتعاون مع شركاء الهيئة الداعمين لكافة البرامج والمشاريع التي تنفذها لصالح الفئات المحتاجة والمعوزة ولتوحيد جهود المحسنين والخيرين من المواطنين والمقيمين بالدولة وتوجيه غايتهم الخيرية والإنسانية للوصول بعطائهم إلى تلك الفئات والأسرالتي تعاني من ضيق ذات اليد وضعف الإمكانيات المادية.

وقال سعادة راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالهلال الأحمران الهيئة واستشرافا لقدوم الشهر الكريم وتحقيقا لمبدأ التكافل والترابط الإنساني بين أفراد المجتمع وتحمل المسؤولية الإنسانية تجاه الشرائح المعوزة وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم ..خصصت مبلغ ستة ملايين و74 ألف درهم هذا العام لمشروع المير الرمضاني ليتم توزيعه عبر الفروع العشرة للهلال الأحمر في جميع إمارات الدولة في شكل بطاقات للمواد التموينية لشهر رمضان ولتستفيد منها 17 ألفا و123 أسرة يبلغ عدد أفرادها 102 ألف و738 فردا.

وأشار راشد المنصوري إلى أن الهيئة خصصت مبلغ مليون ومائتي ألف درهم لمشروع المير الرمضاني لفرع الهلال الأحمر في أبوظبي ..كما خصصت مبلغ 840 ألف درهم لفرع الهيئة بالعين ..ومبلغ 660 ألف درهم للبطاقات التموينية للمير الرمضاني يتم توزيعها عبر فرع دبي.

وتم تخصيص 594 ألف درهم للمشروع لفرع الهلال الأحمر بالشارقة، وخصصت الهيئة مبلغ 480 ألف درهم للمير الرمضاني بفرع عجمان.

وفي أم القيوين تم تخصيص مبلغ 246 ألف درهم للبطاقات التموينية للمير الرمضاني ومبلغ 669 ألف درهم للمير الرمضاني في فرع رأس الخيمة، وفي الفجيرة خصص الهلال الأحمر مبلغ 669 ألف درهم لمشروع المير، وتم تخصيص 500 ألف درهم لفرع بني ياس ..كما خصصت الهيئة مبلغ 216 ألف درهم لمشروع المير الرمضاني لفرع الهلال الأحمر بالمنطقة الغربية.

وأضاف ان الهلال الاحمر يتطلع إلى شركائه في العمل الإنساني والخيري ومد جسور التعاون المشترك مع كافة الأجهزة الرسمية والخاصة بالدولة وتفعيل آليات العمل الخيري بما يخدم الفئات المستهدفة خلال أيام شهر رمضان. كما أن فروع الهيئة ستعمل على صرف بطاقات مشروع المير الرمضاني لمستحقيها قبل وقت كاف من حلول الشهر الفضيل حتى تتمكن الأسر من توفير احتياجاتها من المواد الرمضانية والغذائية الضرورية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض