• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

رانيا يوسف.. سمسارة عقارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 يوليو 2017

محمد قناوي (القاهرة)

عادت النجمة رانيا يوسف لبلاتوهات التصوير بعد إجازة العيد لاستكمال تصوير مشاهدها المتبقية في مسلسل «الدولي»، والذي كان مقرراً أن يعرض خلال رمضان الماضي، ولكنه خرج من السباق في اللحظات الأخيرة، بسبب صعوبة تسويقه بشكل جيد، وهو تأليف ناصر عبد الرحمن وبطولة باسم سمرة وأحمد وفيق ودنيا المصري وريم البارودي، وإخراج محمد النقلي.

قالت رانيا: تتبقى أيام قليلة وأنتهي من كل مشاهدي، وأيضاً الانتهاء من تصوير المسلسل كاملاً، بعدها يبدأ المخرج محمد النقلي في عمل المونتاج استعداداً للعرض، وعن أسباب قبولها المشاركة في المسلسل قالت: رأيت في السيناريو أنه عمل مكتمل لعناصر النجاح من قصة وموضوع مهم جداً بالنسبة للأسرة والمجتمع المصري وهي فكرة «الغربة»، مشيرة إلى أن الغربة ليس المقصود بها فقط السفر، بل إننا أصبحنا للأسف نعيش سوياً ومع ذلك نشعر بغربة؛ نظراً للسعي وراء احتياجات الحياة، خاصة في ظل الظروف الصعبة.

وأكدت أن السيناريست ناصر عبدالرحمن من الكتاب الكبار الذين استطاعوا أن يضعوا بصمة باسمهم في عالم الدراما، كما أنه استطاع أن يقدم موضوع مسلسل «الدولي» بشكل باهر وجذاب للغاية، بالإضافة إلى أن المخرج محمد النقلي الذي يعد من الكبار القادرين على إخراج طاقات إبداعية جديدة من الممثل، كما أن المسلسل يحتوي على كم كبير من الممثلين الذين لديهم موهبة كبيرة، الأمر الذي يخلق في المسلسل مباراة رائعة تمتع المشاهدين.

وأضافت: للمرة الأولى أقدم شخصية البنت الشعبية بشكل جديد ومختلف، حيث أقدم شخصية «نوسة» بنت مكافحة ورثت «محل مكوجي» عن والدتها، وبسبب طموحاتها وذكائها قامت بتطوير المحل وجعلته «مغسلة كبيرة للملابس»، مع أنها في الوقت نفسه تعمل في مجال العقارات من خلال المتاجرة في بيع وتأجير الشقق من أجل الحصول على المال الكثير من هذه التجارة وتطوير محل الملابس الخاص بها.

وعبرت عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل المتوقع أن يحقق نجاحاً كبيراً حين عرضه لما يحمله من قصة مختلفة وجديدة، لافتة إلى أن ما جذبها للشخصية أنها واقعية حيث يوجد الكثير من تلك النماذج من السيدات اللاتي يحملن المعانة والمسؤولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا