• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نهيان بن زايد: الإماراتية نموذج مميز للشراكة في التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 أغسطس 2016

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن الإنجازات والنجاحات الكبيرة التي حققتها المرأة في الإمارات، هي نموذج للشراكة الحقيقية التي آمنت بها القيادة الرشيدة ورسختها في مجتمع الإمارات لتقود قاطرة التنمية والنماء للدولة لمراتب متقدمة بكافة المجالات والقطاعات.

وأشاد سموه بالدعم الكبير والرعاية المتواصلة من القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمسيرة رفعة بنات الوطن اللواتي نجحن في كسب ثقة القيادة الرشيدة والمجتمع بتفوقهن في جميع المناصب والمواقع التي قدمت خدمات كبيرة وتضحيات ومواقف عكست الصورة المتكاملة للمجتمع.

وأوضح سموه أن الإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية في كل المجالات بدأت بالدعم الذي قدمه لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن بدور المرأة وإمكانياتها ودورها في الشراكة لبناء الوطن، مشيراً سموه إلى أن هذا النهج اقتفته القيادة الرشيدة وعملت به كل يوم حتى باتت تجربة الإمارات نموذجاً رائعاً في المنطقة، الأمر الذي نتشرف ونفخر به في الإمارات ونعتز بدور المرأة ومكانتها وأهميتها في القيادة والإدارة والمجتمع.

وقدم سموه التهنئة والتبريكات لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي خصصته سموها للاحتفاء بإنجازات المرأة في الإمارات وتثميناً لدورها الريادي وعطاءاتها السخية التي مكنت المرأة ووفرت لها كل سبل النجاح والتميز حتى باتت المرأة في الإمارات بأعلى المراتب.

وأكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان أن تخصيص يوم للمرأة في الإمارات يمثل حدثاً مميزاً للاحتفاء بإنجازاتها وذلك إيماناً من قيادة الدولة الرشيدة بأهمية مساهمات بنات الوطن ودورهن في جهود التنمية ونهضة البلاد، وتقديراً وتكريماً لما قدمنه لدعم مسيرة الدولة داخل الوطن وخارجه.

ووجه سموه التحية والتقدير لكافة نساء الإمارات لدورهن الفاعل ومساهمتهن الرائدة، مبينا سموه أن المرأة الإماراتية برهنت يوماً بعد الآخر كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام وأوكل إليها من مسؤوليات وأكدت حضورها القوي وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل بما في ذلك مشاركتها في صفوف القوات المسلحة والخدمة الوطنية والشرطة والأمن.

وأثنى سموه على الدور المميز للاتحاد النسائي العام والجهود المخلصة والاستراتيجيات المتطورة التي اهتمت بنهضة وتفوق المرأة وإزالة كافة المعوقات والحواجز أمام التحديات الكبيرة والطموحات غير المحدودة لبنات الإمارات، مؤكداً أن الاتحاد النسائي العام منارة رائدة ساهمت بتخريج ورفد المؤسسات والوزارات والهيئات بالقيادة والكوادر النسائية الكفوءة نتيجة للخطط المعتمدة في هذه المؤسسة الرائدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض